كنوز نت - 

تعيين د. خزيمة خمايسي أبو سبيه عضوًا في اللجنة الاستشارية لوزارة الصحة 


تعيين د. خزيمة خمايسي أبو سبيه، مختصة بالأمراض المعدية في كلاليت لواء الشمال عضوًا في اللجنة الاستشارية لوزارة الصحة


كنوز نت - تمّ تعيين د. خزيمة خمايسي أبو سبيه، مختصّة بالأمراض المعدية في كلاليت- لواء الشمال، عضوًا في اللجنة الاستشارية لمكافحة ومنع انتشار فيروس الكورونا في المجتمع العربي، من قبل مدير عام وزارة الصحة، بروفيسور حيزي ليفي.

ويذكر أنّ د. خمايسي أبو سبيه تسكن في دبورية، وتبلغ 36 عامًا، وهي متزوجة+2، وقد تخرّجت من كليّة الطب في التخنيون، وتخصّصت بطب العائلة في المركز الطبي هعيمك، وأنهت مؤخرًا التخصّص الفرعي في الأمراض المعدية في المركز الطبي هعيمك أيضًا. خلال فترة الكورونا، تبذل د. خمايسي أبو سبيه قصارى جهودها لمنع انتشار فيروس الكورونا وقطع سلسلة العدوى في منطقة الشمال.

إضافةً إلى ذلك، تقوم د. خمايسي أبو سبيه بتشخيص الأمراض المعدية وتقديم الاستشارة للأطباء في كل ما يتعلق بالأمراض المعدية ومنع العدوى مع التشديد على إعطاء المضادات الحيوية بشكل مسؤول ومتوازن.


في رسالة التعيين، ذكر بروفيسور ليفي أنّ القرار بإقامة اللجنة جاء على إثر زيادة انتشار المرض في المجتمع العربي، ومن منطلق الإدراك أنّ المرض يمس بالنسيج الصحي والاجتماعي على حدٍ سواء.

وتهدف اللجنة إلى تقديم الاستشارة والحلول بناءً على المعطيات وخارطة انتشار المرض في المجتمع العربي، وتحضير أوراق موقف وبرامج عمل خاصّة بالمجتمع العربي، وكذلك وضع وتطبيق خطة تدخل منظّمة بالتعاون مع كافة الأطراف في المجتمع العربي.

د. خمايسي أبو سبيه: "انا متحمّسة لهذا التعيين. طواقم كلاليت مستعدّة ومتجنّدة لمواصلة العمل على تشخيص المرضى في إطار النضال القومي لوقف وتيرة انتشار الجائحة. حتى الآن تمّ تحويل الآلاف من متعالجي كلاليت للمواقع التي تمّ فتحها، ونحن نواصل النضال للقضاء على انتشار الفيروس، مع التشديد على محاور الانتشار وإتاحة الفحوصات للمتعالجين، بالتنسيق مع وزارة الصحة ووفق توجيهاتها".
--