كنوز نت -  وزارة الصحة - فيروس كورونا

بالتفصيل : المنح والدعم المالي والقيود في اسرائيل

إعلان مشترك : مكتب رئيس الوزراء ووزارة المالية


كنوز نت - رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير المالية يسرائيل كاتس عرضا هذا المساء خطة "شبكة الأمان الاقتصادية لعاميْ 2020-2021" وهي عبارة عن رزمة من الخطوات من شأنها توفير اليقين والأمان الاقتصادي لمدة عام للعمال الأجيرين، والمستقلين والمصالح التجارية خلال فترة الكورونا*  

وتشمل الخطة حتى شهر يونيو 2021 تقديم مخصصات البطالة للعمال الأجيرين، وتقديم منحة اجتماعية مقدارها حتى 15,000 شيكل كل شهرين، وتقديم دعم للمصالح التجارية، والمصالح التجارية الجديدة وغير ذلك بهدف مساعدة مواطني إسرائيل الذين تضرروا بسبب تفشي جائحة الكورونا، أعد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير المالية يسرائيل كاتس شبكة أمان من شأنها توفير شبكة أمان اقتصادية لمدة عام. وتم تصميم الخطة بغية توفير اليقين والأمان الاقتصادي للعمال المستقلين والأجيرين والمصالح التجارية الذين يتعاملون مع التداعيات المترتبة عن أزمة الكورونا.  

سيتم تسديد بعض المنح المخصصة للعمال المستقلين خلال الأسبوع القادم، حيث سيتم رفع الخطة إلى الحكومة لتتم المصادقة عليها في يوم الأحد الوشيك وذلك في سبيل إفساح المجال أمام تسديد بقية الدفعات للمستحقين في أقرب وقت ممكن.

تشكل هذه الخطة توسيعًا ملموسًا لخطة الدعم الاقتصادي للمتضررين بأزمة الكورونا التي طرحها كل من رئيس الوزراء ووزير المالية.

فيما يلي مبادئ الخطة:

*شبكة أمان للعمال الأجيرين ممن تمت إحالتهم إلى إجازة غير مدفوعة الأجر:

*امتيازات في مخصصات البطالة

- تسديد مخصصات بطالة كاملة حتى نهاية شهر يونيو 2021 أو حتى انخفاض معدلات البطالة إلى ما دون الـ 10%.
- إلغاء 5 أيام الانتظار بين فترات البطالة.
- تقصير فترة التدريب على أن تبلغ 6 أشهر بدلاً من 12 شهرًا.
- تسديد مخصصات مزدوجة حتى نهاية شهر يونيو 2021.
- إضافة مستحقين للحصول على مخصصات البطالة من شهريً يناير وفبراير أيضًا (اعتبارًا من شهر يوليو 2020).

*تكييف آلية الإجازة غير مدفوعة الأجر*

تقصير فترة الحد الأدنى التي تُكسب استحقاق الحصول على مخصصات البطالة على أن تبلغ 14 يومًا فقط. يتطلب هذا الإجراء سن قانون خاص من خلال الكنيست.

*منحة التكيف*

تسديد منح التكيف بمقدار حتى 4,000 شيكل شهريًا لأشخاص بأعمار 67 عامًا فما فوق حتى شهر ديسمبر 2020. يتطلب هذا الإجراء سن قانون خاص من خلال الكنيست.

*خطة تركز على مجال التوظيف*

- جمع وتحسين معطيات التوظيف من أجل تكوين صورة مستمرة للأوضاع بشأن حجم التوظيف وخصائصه.
- أهداف – تحديد أهداف نصف سنوية لتخفيض معدلات البطالة.
- تدريب العمال وتعيينهم – تحقيق زيادة واسعة النطاق في حجم الدورات التدريبية المهنية ودمج أصحاب الأعمال في عملية التدريب.

* شبكة الأمان للعمال المستقلين والمصالح التجارية*

* تقديم دعم فوري للعمال المستقلين وأصحاب المصالح التجارية مقابل شهريْ مايو ويونيو 2020*

- سيكون عامل مستقل أو أجير حصل على منحة دعم سابقة مستحقًا للحصول على منحة دعم فورية بمبلغ حتى 7,500 شيكل جديد. حيث يُتوقع بأن يتم تسديد هذه المنحة الفورية إلى أكثر من 380 ألف عامل مستقل وأصحاب مصالح تجارية من قبل سلطة الضرائب مباشرةً إلى حساب البنك وبدون الحاجة إلى أي خطوة من العامل المستقل أو صاحب المصلحة التجارية.

*منحة دعم اجتماعي للعمال المستقلين وأصحاب المصالح التجارية*

سيحصل العمال المستقلون وأصحاب المصالح التجارية الذين يملكون دورة مدخولات سنوية تستوجب الضريبة وتبلغ حتى 640 أف شيكل جديد سنويًا ممن شهدوا انخفاضًا في مقدار الدورة بنسبة 40% على الأقل، على منحة بقدر 70% من الدخل الذي يستوجب الضريبة وحتى 15,000 شيكل جديد وذلك حتى شهر يونيو 2021. يتطلب هذا الإجراء سن قانون خاص من خلال الكنيست.

*منحة الدعم للمصالح التجارية*  

المصالح التجارية والعمال المستقلون الذين يملكون دورة سنوية قدرها حتى 100 مليون شيكل جديد، ممن شهدوا انخفاضًا في دورة مبيعاتهم بنسبة 40% على الأقل مقارنةً مع نفس الفترة من العام الماضي سيحصلون مرة كل شهرين حتى شهر يونيو 2021 على منحة وذلك على النحو الموضح فيما يلي:

- مصلحة تجارية ذات دورة سنوية قدرها حتى 300 ألف شيكل جديد – منحة دعم لمصلحة تجارية صغيرة الحجم بواقع 3,000-6,000 شيكل لمدة شهرين على النحو الموضح فيما يلي:

- دورة سنوية تبلغ حتى 100 ألف شيكل جديد – 3,000 شيكل جديد
- دورة سنوية تتراوح بين 100 و200 ألف شيكل جديد – 4,000 شيكل جديد
- دورة سنوية تتراوح بين 200 و300 ألف شيكل جديد – 6,000 شيكل جديد
- مصلحة تجارية ذات دورة سنوية تتراوح بين 300 مليون شيكل جديد و100 مليون شيكل جديد- منحة استرداد النفقات الدائمة بواقع حتى 500 ألف شيكل جديد (حتى 15% من الدورة السنوية).

*منحة دعم مصلحة تجارية جديدة*

منحة دعم للمصالح التجارية التي تم إنشاؤها خلال شهريْ يناير وفبراير 2020 (يتم دفعها مرة كل شهرين، حتى شهر يونيو 2021:


- مشغل معفي (دورة سنوية تبلغ حتى 100 ألف شيكل جديد) – 3,000 شيكل
- مشغل مرخص (دورة سنوية تزيد عن 100 ألف شيكل جديد) – 4,000 شيكل

* منحة ضريبة البلدية*

ستحصل مصالح تجارية ذات دورة سنوية تبلغ حتى 100 مليون شيكل والتي شهدت انخفاضًا بنسبة 60% على الأقل في دورة مبيعاتها على استرداد مقابل تكاليف ضريبة البلدية الخاصة بالمصلحة التجارية حتى نهاية شهر يونيو 2021.

*زيادة القروض المدعومة بكفالة الدولة وحسب شروط محسنة*

زيادة القروض المدعومة بكفالة الدولة وحسب شروط محسنة- توسيع القروض المدعومة بكفالة الدولة للمصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة والكبيرة الحجم بحوالي 28 مليار شيكل على أن تبلغ 50 مليار شيكل. زيادة حجم القروض على أن يبلغ حتى 24% من دورة المصلحة التجارية، وإدخال لاعبين جدد وإتاحة إمكانية أخذ قرض من هيئتين مختلفتين ومعالجة القيود التي تحول دون استنفاذ الإطار. يدور الحديث هنا عن توسيع ملموس للخطة من شأنه السماح للعديد من المصالح التجارية بالحصول على ائتمان بشروط جيدة. توسيع الصندوق يتطلب مصادقة لجنة الأموال.

*ترخيص المصالح التجارية*

تمديد سريان مفعول رخصة المصلحة التجارية حتى نهاية شهر يونيو 2021. يتطلب هذا الإجراء سن قانون خاص من خلال الكنيست.

*مواضيع أخرى*

*إعفاء من تسديد ضريبة مقابل سحب أموال من صندوق الاستكمال*

سحب معفي من الضريبة من صناديق استكمال غير سائلة (6 سنوات وأقل)، حتى 10,500 شيكل شهريًا (متوسط الأجور)، كأمر ساعة لمدة 6 أشهر. يتطلب هذا الإجراء سن قانون خاص من خلال الكنيست.

*توسيع السماح بالسحب من ضمانات الجنود المسرحين من الخدمة العسكرية*

سحب حتى نصف مبلغ رصيد الضمانات لأي غرض، للجنود الذين تم تسريحهم من الخدمة العسكرية خلال السنوات الخمس الأخيرة. يتطلب هذا الإجراء سن قانون خاص من خلال الكنيست.

*دعم الفئات السكانية الخاصة، تقديم استجابة في مجالي الصحة وتطبيق القانون*


- المواطنون القدامى – مسح وتلبية احتياجات كبار السن
- الأشخاص ذوو الاحتياجات الخاصة – تقديم الاستجابة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة والفئات السكانية المعرضة للخطر.
- تكثيف التحقيقات الوبائية، والفحوصات، والأنشطة التوعوية وإجراءات تطبيق القانون
- وضع المواطنين المصابين في حجر صحي وإغلاق

*خطة تسريع*

سيتم تحديد معالمها لاحقًا، بناءً على كفاءة المشروع وقدرة الأداء والتأثير على التوظيف بين أشياء أخرى.

هذا وأصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:

كنوز نت - أفادت وزارة الصحة أن "عدد مرضى الكورونا في البلاد، بلغ 35533 حتى الساعة 07:16 من صباح اليوم الجمعة بينهم 350 وفيّات. ومن مجمل الإصابات هناك 87 وصفت حالتهم متوسطة و 124 خطيرة و 39 مربوطين بجهاز التتفس الإصطناعي، و 18532 تماثلوا للشفاء، علما أن المرضى حاليا عددهم 16651".

بيان مشترك مكتب رئيس الوزراء ووزارة الصحة

كنوز نت - اللجنة الوزارية المكلفة بشؤون المنطقة المقيدة قررت الإعلان عن المناطق التالية كمناطق مقيدة لمدة 7 أيام، اعتبارًا من يوم الجمعة الموافق 10.7 ولغاية يوم الجمعة الموافق 17.7 عند الساعة 8:00 صباحًا.*

1) بيت شيمش – أحياء ناحالاة ومينوحا وكانيه هبوسم.
2) أورشليم – أحياء روميما، كريات تسانز، وبيعلز وكريات ميتيرسدورف.
3) اللد – أحياء غاني ياعار وسح.
4) الرملة – حي عميدار بيلو.
5) كريات ملاخي – أحوزات روتنير وحي حاباد.


بالإضافة إلى ذلك قررت اللجنة الوزارية الإعلان عن أحياء هراكيفيت، وسنير ونيفيه شالوم في مدينة اللد كمنطقة مقيدة لمدة 5 أيام أخرى بعد انتهاء سريان مفعول الإعلان السابق، اعتبارًا من يوم الجمعة الموافق 10.7 وحتى يوم الأربعاء الموافق 15.7 عند الساعة 8:00 صباحًا.


سيتم تقييد الدخول والخروج من المناطق المقيدة وإليها كما سيتم تقييد الحركة ونشاط المصالح التجارية داخل المنقطة المقيدة نفسها.

علاوةً على ما تقدم، سيوقع المدير العام لوزارة الصحة في أسرع وقت ممكن على أمر شأنه تقييد نشاط المؤسسات التربوية من سن 10 سنوات فما فوق في مدينة موديعين عيليت، وفي مدينة بيت شيمش وفي أحياء (ج) و(ز) و(ح) في مدينة أشدود.

الى هنا نص البيان الذي وصل موقع كنوز نت 

الهيئة العربية للطوارئ


الموجة الثانية من جائحة الكورونا تضرب بقوة في مجتمعنا العربي


دعوة لإعادة تفعيل لجان الطوارئ المحلية.



كنوز نت - الهيئة العربية للطوارئ تحذر بشدة من خطورة تفشي جائحة الكورونا خلال الموجة الثانية، وذلك نظراً للارتفاع الكبير والمقلق بعدد الإصابات في مجتمعنا العربي بفيروس الكورونا خلال هذه الموجة، حيث قارب الـ 1700 إصابة وبزيادة ضعف ونصف الضعف عن عدد الإصابات التي سجلت خلال الموجة الأولى.

هذا، وبدورها باشرت الهيئة العربية للطوارئ بحملة إرشادية وتوعوية واسعة لاطلاع الجمهور حول خطورة الجائحة، تبعياتها وإسقاطاتها الصحية، الاقتصادية والاجتماعية بما في ذلك التقييدات المفروضة والحد من الحرية الشخصية وغيرها, ومن هنا نناشد الجمهور العربي بالتعامل الحذر مع هذه الجائحة والتقيد والالتزام بكافة تعليمات وسبل الوقاية والتباعد الاجتماعي والالتزام بالإرشادات والتقييدات الجديدة حتى نتمكن من السيطرة على الموجة الثانية والحد من انتشار الجائحة وعبور هذه الأزمة بأسرع وقت ممكن وبأقل ما يكون من الأضرار.

نناشد أيضاً سلطاتنا المحلية العربية بإعادة تفعيل لجان وطواقم الطوارئ المحلية، بما فيها الطاقم الإعلامي، واتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة لمكافحة هذه الموجة، كما فعلت خلال الموجة الأولى، حيث كان لسلطاتنا المحلية الدور الريادي بمكافحة الجائحة خلال الموجة الاولى ومحاصرتها وتحديد انتشارها.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة مع بداية هذا الأسبوع أصدرت تعليمات وفرض تقييدات مختلفة ومنها:


تحديد عدد المسافرين في الحافلات العامة ورواد المطاعم لـ 20 شخص وفي الأماكن المفتوحة حتى 30 شخص، وألا يتعدى عدد المصلين في دور العبادة ال- 20 شخص. بالإضافة لإغلاق المسارح ودور العروض التربوية، وإغلاق برك السباحة العامة والقاعات الرياضية، باستثناء تدريبات الرياضيين المهنيين. كما أعلن عن إغلاق قاعات الأفراح والمناسبات. 
 

 بجهود وحدوية وبالالتزام الفردي والجماعي سننتصر على جائحة الكورونا