كنوز نت - من محمد السيد


خيمة خربة الوطن تتحول الى ملتقى توعوي

-----------------------------------------------


تشهد خيمة الإعتصام المقامة فوق الأراضي المهددة بالتحريش من قبل صندوق اسرائيل القومي نشاطات توعوية مكثفة حول تاريخ النقب والصراع على البقاء وحجم الأراضي التي تم مصادرتها منذ تأسيس اسرائيل ، كما تشهد فعاليات مبتكرة لا تقتصر على الروتين بل يدخل فيها عامل التثقيف .
وكانت شهدت الخيمة العديد من النشاطات التي طالت كافة جوانب الحياة اليومية للناس مع التركيز على القضية الأساسية وهي خطورة ما يجري في قرية خربة الوطن التي تعتبر قلب النقب .


وستضافت أمس خيمة الاعتصام بالتعاون مع المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها أمسية ثقافية نظمها حزب الوفاء والإصلاح.

افتتح اللقاء بكلمة للدكتور نعيم أبو فريحة تحدث فيها عن الكورونا ومخاطرها، ثم كانت كلمة اللجنة المحلية للاستاذ ماجد الشنارنة التي شرح فيها مخطط التشجير من أجل التهجير وبين مخاطره وطرق التصدي له.

وفي كلمته تحدث الشيخ عطية الاعسم رئيس المجلس الإقليمي، عن الحراك الأخير ورياح التغيير التي تهب في النقب ومردودها الإيجابي على الأهل.
كلمة حزب الوفاء كانت لرئيسة الشيخ حسام أبو ليل الذي شدد على ضرورة الوحدة والعمل النضالي الجماعي ودعا إلى إقامة صندوق وطني لأهل الداخل.
أما الكلمة المركزية فكانت للبروفيسور إبراهيم أبو جابر الذي تحدث بإسهاب عن الأحقية القانونية لأهل النقب في أراضيهم، وبين القوانين التاريخية في هذا المجال ودعا إلى مواصلة العمل الجماهيري.

هذا وقد أدار اللقاء الناشط معيقل الهواشلة المنسق الميداني للمجلس الإقليمي، كما وشهد اللقاء عدة مداخلات بناءة من قبل الحضور.
هذا وحددت اللجنة المحلية يومي الثلاثاء والسبت من كل اسبوع لمثل هذه الفعاليات ، كما ان الخيمة تستقبل الوفود يومياً بالتنسيق مسبقاً مع اللجنة .
ويجري يومياً تقييمٌ للفعاليات ووضع برامج مستقبلية في ساعات المساء بحضور أعضاء اللجنة.