كنوز نت - فلسطين – عبدالله عمر


الناشطة المجتمعية والمتمردة الجميلة نهاية جرادة

  •  لن اتزوج الا من يشبه افكاري
  •  امنيتي الوصول الى المنابر المجتمعية العالمية
  • أنا متفائلة، ولا اعرف معنى الاستسلام


 الناشطة المجتمعية والمتمردة الجميلة نهاية جرادة تمتلك قلباً كبيرا في حب الخير والعطاء مما أهلها لتكون سفيرة لنشر السلام والمحبة دائبة تعمل الخير دوما أينما كانت ، تملأ الدنيا تفاؤل وتنشر السعادة بين كل المحيطين بها تعتبر نهاية جرادة من النشطاء اجتماعيا على مستوى الوطن العربي دوما تواصل أعمالها الإنسانية التي بدأتها منذ سنوات دون كلل أو ملل وهي تسعى جاهدة لزرع قيم الإنسانية بكل معانيها السامية ، وهي صاحبة فكرة السلام المجتمعي والتي تحلم أن يُمد أواصره إلى أصقاع الأرض كي تتحقق رسالة السلام المجتمعي المنشودة. 

 الناشطة المجتمعية نهاية جرادة ، شخصية فلسطينية ، وتملك شخصية وطنية وقومية رائعة، تتصف بعمق ثقافتها وصراحتها وجرأتها وتفهمها العميق لواقعها السياسي والاقتصادي، وهي ناشطة سياسية واجتماعية، تملك حساً ثورياً، وتفهم واقعها الفلسطيني في ظل الاحتلال الصهيوني جيدا، وما يعانيه من قمع وتمييز عنصري، وتضييق الخناق عليه، فهي تعمل جاهدة لفضح السياسة الصهيونية العنصرية، وتدافع عن عزة وكرامة شعبها بكل ما تملكه من قوة وباس وذكاء، كعادتي مع كل من اتحاور معهن، كان سؤالي الأول لها هو

1-من هى نهاية جرادة ؟ 

 امراة فلسطينية بسيطة بأحلام اكثر بساطة.

 2-ما هى اهم القضايا المعاصرة التى تواجه المرأة في غزة ؟

 العنف الاسري هو اخطر ما يواجه المرأة في غزة.

 3-كيف يمكن النهوض بواقع المرأة الفلسطينية ؟ 

 الوعي للمرأة مهم جدا والتثقيف وعي المرأة وادراكها لحقوقها هو اولى خطوات النهوض بأوضاعها.

 4-ما هى المعيقات الموجودة للتقدم والرقى بواقع المرأة الفلسطينية ؟ 

السطوة الذكورية ونظرة المجتمع المعيبة لأي افكار جريئة عند المرأة .

5- لمن تقرئين ؟ توفيق الحكيم ونزار قباني وابراهيم الفقي.

6- ما هى احلامك؟ 

 العيش بأمان والتواصل مع نساء عربيات مميزات وان اكون صاحبة بصمة اينما مررت .

7- ما هى طموحاتك؟ 

 ان اتبوأ منصب استطيع من خلاله خدمة قضايا المرأة وان اكون في خدمة المرأة دائما ونصرتها والتخلص من ظاهرة عنف المرأة .

 8-أي البرامج التلفزيونية تعجبك؟ البرامج الرومانسية والوثائقية.

9- ما هى فلسفة الحياة الجميلة من وجهة نظرك؟ 

 عش لدنياك كأنك تعيش ابدا ولآخرتك كأنك تموت غدا.

10- ما هي أمنياتك وطموحاتك المستقبلية؟ 

 الوصول الى المنابر المجتمعية العالمية وزيارة البيت الابيض في امريكا .

.11-- من قدوتك؟ الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ووالدي .
.12- ما هو شعارك في الحياة؟ العمل بصمت .
13-هل تحبين السفر ؟ جدا

 14-أي المدن اقرب الى قلبك؟ القدس
15-مصدر ثقافتك..ما هي ؟ القراءة

16- ما هي أكلتك المفضلة ؟ المقلوبة
17-- كيف تقضى أوقات فراغك؟ مع الصديقات

 18-ما هى مواصفات فارس احلامك؟ القوة والثقافة
19-ما هي أكثر الألوان التي تميلين لها؟ اللون الزهري

20- انت امرأة جميلة وذات نسب وحسب , لماذا لم تتزوجين حتى الان ؟ 

لن اتزوج ابدا الا لمن يشبه افكاري , ويكون رجل بمعنى الكلمة بعيدا عن المناصب والماديات . ابحث عن الاحتواء والاهتمام ورجل يشبه والدى.

21- الوصول إلى قوام رشيق هدف جميع النساء .. فما سر رشاقتك واناقتك ؟


 السر يكمن في أنني أحرص دائماً على ممارسة الرياضة بانتظام يكاد يكون يومياً، إلى جانب اعتدالي في تناول الطعام، أي أتناول كل ما أشتهيه ولكن بكميات قليلة وخلقت لنفسي لأكون جميلة

 22- كيف تعرفين الجمال ؟ 

 يمكننا أن نعرّف الجمال بعدة تعاريف، ولكن بالنسبة لي الجمال هو إنعكاس لأصالة الروح.

23-أصبحت تمثلين نموذجاً للجمال.. فما رأيك؟ 

 هذا شيء يسعدني جداً، ولهذا أنا أحرص على أن يكون مظهري قريباً من بنات جيلي اللواتي ألتقيهن في كل مكان ويبدين إعجابهن باختياراتي في ملابسي، سواء في البيت ام العمل ام في النوادي.

 24- هل ترين أن ما ترتديه المرأة يعبر عن شخصيتها؟ 

 بكل تأكيد، فالرومانسية تختار التصاميم الناعمة، والعملية تختار الـ«كاجوال» وخاصة الجينز، والجريئة ترتدي الصرعات، وهكذا. فالأزياء تعكس سمات الشخصية.

25- ما الرياضة التي تحرصين على ممارستها؟ 

 أحرص على الذهاب إلى الـ«جيم» منذ فترة طويلة، وأفضل من الرياضات المشي لفترات طويلة يومياً.

26- ما هي علاقتك بالموضة العالمية؟ 

 أتابعها باستمرار بالطبع ولكن دعيني أشرح لك شيئاً، الموضة العالمية في معظمها لا تناسب المرأة العربية لذا نختار منها ما يتناسب مع طبيعتنا وعادتنا وتقاليدنا، وطبيعة أجسامنا.

27-من هم اعداؤك ؟ 

 بعض من النساء , لان المرأة عدو المرأة , لان بعض النساء لا يحبون المرأة الانيقة الجميلة.

28- نصيحتك لبنات جيلك ؟ 

 الزواج سنة الكون شرط ان يكون متكافىء.

 30-ما هي أنواع العطور الذي تضعينها وتفضلينها؟

 أميل إلى عطر اسكاندل وسكادة .

31- هل يشكل وجود الرجل في حياتك أي اثر ؟

 لا يؤثر وجود الرجل في حياتى , وجوده او عدم وجوده لا يشكل لي أي ضرر ولا هيزيد كرامة او ينقصها .

32- اين تكمن قوة المرأة ؟ 

 تكمن قوة المرأة في اثبات نفسها وترك يصمتها اينما تواجدت .

33-ومازال الحلم مستمر ليتحقق العمل الإنساني ماذا يعني لكِ؟

 العمل الإنساني يمنحني شعور جميل وراحة نفسية لا تقدر بثمن وخاصة مع كبار السن وأيضا الأطفال وكل نشاط له إحساس معين.

34-ماذا يحتاج التطوع في الأعمال الإنسانية من وجهة نظرك ؟

 التطوع الإنساني يحتاج صدق وطيبة وخاصة من القلب وجدية بالعمل ومتابعة دائمة.

35- ما هي الأفكار التي تؤمن بها نهاية جرادة ؟ 

 بالدرجة الاولى، اؤمن باستقلالية المرأة ماديا، عن شريك حياتها، وبالمساواة بين الجنسين، على المرأة ان تناضل داخل وخارج البيت، لإثبات جدارتها ووجودها. اؤمن بمجتمع ديمقراطي تسوده العدالة والمساواة، كما اؤمن بالقضية الفلسطينية كقضية عادلة، واؤمن بالوطن العربي الكبير الذي ظل حلماً يراودنا.

36-هل يمكن القول انك ذات شخصية قوية وصريحة وجريئة، وهل أنت ذات شخصية متفائلة او متشائمة؟ 

 أنا متفائلة، ولا اعرف معنى الاستسلام، وأؤمن أن النضال، وعلى كافة المستويات، هو حتى الرمق الأخير، فإما نعيش كراماً، او نموت كراماً.لا أخاف من الأمور الجديدة، ولا خوف لي من الابتكار، فالحاجة أم الاختراع، ومن لم يجد الفرصة، وجب عليه خلقها، ليتمكن من التقدم في الأطر التي تناسبها.

37-هل يمكن القول انك شخصية ديمقراطية، ومتحررة اجتماعياً، ومنفتحة على الآخرين، وتؤمني بالرأي والرأي الآخر ؟ 

 أنا إنسانه أواكب العصر، بالانفتاح العلمي، واستغل الإمكانيات المعطاة لي، لأطور ذاتي وعملي، ولكني لست متحررة بالمفهوم السائد، فانا إنسانه محافظة وانتقائية، واختار كل ما بلائم معتقداتي وإيماني، نعم أنا حرة، ولكني وضعت لنفسي بعض الخطوط الحمراء، التي أراها كمبادئ ثابتة، لا أتخطاها، كوني أرى بها قيماً صحيحة يجب عدم التخلي عنها.