كنوز نت - محمد زبيدات


*الحركة الإسلامية في الجليل تنظم أمسية إيمانية في دير حنا*

شارك العشرات من أبناء الحركة الإسلامية وأنصارها، مساء أمس السبت، في الأمسية الإيمانية التي نظمتها الحركة الإسلامية في منطقة الجليل، وذلك في مسجد بلال بن رباح في قرية دير حنا.

افتتحت الأمسية بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاها الشيخ الدكتور محمد طلال بدران مسؤول جمعية الفرقان في الجليل.
ثم رحب الشيخ راشد حسين إمام المسجد باسم أهل دير حنا وباسم الحركة الإسلامية في دير حنا، بالإخوة الضيوف، وأكد على أهمية مثل هذه المحطات الإيمانية في شحذ همم الأفراد والجماعات في هذه الأيام.
ثم قرأ الشيخ وليد ذيابات أبو حامد أذكار المساء مع الحضور، متحدثًا عن فضل بعض الأذكار.


الموعظة المركزية كانت للشيخ محمد سواعد مدير جمعية الأقصى، حيث تمحورت حول أهمية مثل هذه اللقاءات الإيمانية والتربوية، والتي تعمل على تجديد الإيمان وتعزيز الألفة بين قلوب المؤمنين. فالصلوات الخمس محطات يومية لتجديد الإيمان، وصلاة الجمعة محطة أسبوعية لتجديد الإيمان، وصيام رمضان محطة إيمانية سنوية لتجديد الإيمان، والحج إلى بيت الله الحرام محطة في العمر لتجديد الإيمان، وهذه اللقاءات هي محطات دورية لتجديد الإيمان، الذي من شأنه أن يثمر عن زيادة في الصبر والعفو وتحمل الأذى من الآخرين.
واختتمت الأمسية بصلاة ركعتي قيام ليل، أمّ المصلين فيها الشيخ ماجد سلامة.