كنوز نت - رجاء بشارات


منح د. غنطوس وسام المفوّض للتميّز ‏

مُنحت دز ياسمين غنطوس وسام مفوّض خدمات الدولة للتميّز الشخصي! وفي تعليلها لمنحها الوسام، ذكرت اللجنة أن د. غنطوس هي ‏طبيبة متميّزة رائعة في مجال البحث وتشكل مثالًا حيًا لدمج التميّز الأكاديمي والطبيّ السريري.‏

تهانينا الحارّة لد. ياسمين غنطوس من قسم جراحة الفم والفكين على حصولها وسام مفوّض خدمات الدولة للتميّز الشخصي. 

وقع ‏الاختيار على د. غنطوس من بين نحو 45 ألف موظف وموظفة في البلاد، ومن بين 40 موظفًا متميّزًا أوصت المراكز الطبية ‏الحكومية في أنحاء البلاد على منحهم الوسام. وقد اختيرت غنطوس كواحدة من بين 8 وقع الاختيار عليهم من بين المتميّزين الأربعين ‏للحصول على وسام التميّز الشخصي.‏

تعمل د. غنطوس (34 عامًا) من سكان شفاعمروا في هذه الأيام على انهاء تخصصها بجراحة الفم، الوجه، والفكيّن. وهي خريجة كلية ‏طب الأسنان في الجامعة العبرية بالقدس، وتحمل لقب ثاني (ماجستير) بحثي من كلية الطب في معهد العلوم التطبيقية – التخنيون. ‏علاوة على ذلك، قامت في عامي 2017-2018 بتخصص زملاء في جامعة جون هوبكينس في بولتيمور – الولايات المتحدة ‏الأمريكية.‏


تعمل د. غنطوس على بحث مجال الأورام الخبيثة في فضاء الفم، الرأس والعنق، إضافة لبحث طبيّ سريري وتطبيقي في إطار القس ‏وبالتعاون مع أفضل الجامعات في البلاد والعالم. يُذكر بين أبحاثها اكتشافات عن وجود أورام انبثاثات (خلايا سرطانية مهاجرة) في ‏العنق لدى مرضى يعانون من أورام خبيثة في فضاء الفم. نُشرت العشرات من أبحاث د. غنطوس في أفضل المجلات العلمية في ‏البلاد والخارج وحظيت بشرف عرضها في المؤتمرات الرائدة في أنحاء العالم.‏

يُذكر أن د. غنطوس تعتبر من الطاقم المنشئ لمختبر بحث الأورام السرطانية في الرأس والعنف بالمركز الطبي، والتي تشكل رأس ‏حربة بالأبحاث الأساسية والتطبيقية والتي من شأنها أن تدمج بين نتائج الأبحاث المختبرة والتطبيق الطبيّ السريريّ اليوميّ.‏

هذا وذكرت اللجنة في تعليلها لمنح غنطوس الوسام، أن د. غنطوس هي طبيبة متميّزة رائعة في مجال البحث وتشكل مثالًا حيًا لدمج ‏التميّز الأكاديمي والطبيّ السريري.‏