كنوز نت - عربي بوست


“ربما رأوا عطارد وأفطروا”.. 


مركز الفلك الدولي يتحدث عن دول إسلامية أخطأت بإعلان السبت عيداً للفطر


قال مركز الفلك الدولي إن الدول التي أفطرت السبت 23 مايو/أيار 2020، ربما أخطأت برؤية كوكب عطارد ظناً منها أنه هلال شهر شوال. وذلك على خلاف أغلب بلدان العالم الإسلامي التي أعلنت أن الأحد 24 مايو/أيار، هو أول أيام عيد الفطر.

ما الذي حصل؟ أضاف المركز، في تغريدة عبر "تويتر"، إنه تلقى استفسارات حول إعلان بعض الدول الإفريقية رؤية الهلال مساء الجمعة، رغم غروب القمر قبل الشمس في جميع دول العالم الإسلامي؛ ما يجعل رؤية الهلال أمراً مستحيلاً.

رداً على تلك الاستفسارات، أجاب المركز بأن "كوكبي الزهرة وعطارد كانا متواجدين فوق الأفق الغربي وبشكل متقارب جداً ولافت للنظر كما هو مبين في الصور المرفقة، وقد يكون هذا هو السبب"، في إفطار تلك الدول السبت.

كما نشر المركز صورة توضح موقع القمر تحت الأفق لحظة غروب الشمس يوم الجمعة، وموقع عطارد والزهرة المتقاربين فوق الأفق الغربي، وذلك كما يظهر من غرب إفريقيا.

الدول المعنية: خلافاً لأغلبية دول العالم الإسلامي، أعلنت دول مثل موريتانيا ومالي والنيجر، ثبوت رؤية هلال شوال، مساء الجمعة، لتعلن أن السبت هو أول أيام عيد الفطر.


يعتبر مركز الفلك الدولي مركزاً علمياً رسمياً يتخذ من مدينة أبوظبي مقراً له، يعنى بالشؤون الفلكية، ويضم المركز في عضويته خبراء ومتخصصين بعلم الفلك في شتى مجالاته.

أغلب الدول تعلن الأحد: إذ أعلن عدد من البلدان العربية والإسلامية، الجمعة 22 مايو/أيار، أن يوم الأحد المقبل سيكون أول أيام عيد الفطر فيها، بعد أن تعذَّرت رؤية الهلال، وبذلك يكون السبت هو آخر أيام شهر رمضان الكريم.

يتعلق الأمر بكل من فلسطين، وتركيا، وقطر، واليمن، والسعودية، والإمارات، والكويت، الأردن، وماليزيا، وسُنة العراق، وتونس، وليبيا، مصر، والجزائر، والبحرين، وسوريا ولبنان والصومال، وجيبوتي، وجزر القمر، وسلطنة عمان.

في حين لا تزال دول عربية وإسلامية أخرى مثل السودان والمغرب تتحرى هلال شوال مساء السبت، إذ بدأ رمضان لديها في 25 أبريل/نيسان، لذلك يوافق الجمعة 28 منه..



مراقبة هلال رمضان في باكستان/ رويترز