كنوز نت - تل ابيب


من كلمة رئيس الاركان الجنرال أفيف كوخافي في حفل تسليم وتسلم قيادة الجبهة الداخلية:


سنواصل العمل بواسطة الوسائل العسكرية المتنوعة وطرق القتال الخاصة لاستهداف العدو. المناطق الماهولة التي تمركز فيها العدو لن تكون عائقًا أمامنا لمهاجمته. 

لقد اختار العدو نشر الصواريخ والقذائف الصاروخية داخل القرى، وبذلك قد حولها لأهداف عسكرية. وهكذا، في حال نشوب الحرب سيكتشف العدو أنه حوّل بأيديه المناطق المدنية لجبهة قتال، ونحن سنضربها بقوة.


على جيش الدفاع ملقاة المسؤولية للدفاع عن مواطني إسرائيل من الجيوش الإرهابية المحيطة بنا، وعندما تتعرض إسرائيل لتهديد بآلاف الصواريخ والقذائف، لن نتردد من الهجوم بقوة لإحباط التهديدات. 

نحن نفعل كل ما بوسعنا لتجنب المساس بالمواطنين، والعدو يفعل كل ما بوسعه للمساس بهم. على عكس العدو، سنعمل بشكل هجومي وأخلاقي في الوقت نفسه، وستستند عملياتنا على استخبارات وحاجات تشغيلية.

عشرات الضربات التي تم تنفيذها، حتى في الفترة الأخيرة، أثبتت تفوق الاستخبارات وقوة النيران التي يتمتع بها جيش الدفاع الإسرائيلي.