كنوز نت - مواقع

نتنياهو يعلن حظر التجول وفصل المدن الإسرائيلية



كنوز نت - أعلن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، أنه سيتم بدءًا من الساعة الرابعة من عصر يوم غد الثلاثاء، وحتى الساعة السابعة من صباح يوم الجمعة، فرض حظر التجوال الكامل في جميع المناطق الإسرائيلية.

وأوضح نتنياهو في مؤتمر صحفي، أن ذلك سيكون مع بدء احتفالات اليهود بعيد الفصح، وأن القرار سيتم التصويت عليه في الحكومة الإسرائيلية التي ستجتمع عبر الهاتف.

وأشار إلى أنه سيتم فرض إغلاق آخر يوم الاربعاء من الأسبوع المقبل، بدءًا من الساعة السادسة مساءً وحتى يوم الخميس الساعة السابعة في جميع المناطق، داعيًا الإسرائيليين للاحتفال داخل منازلهم دون استقبال أي أحد من خارجها.
ولفت نتنياهو إلى أنه سيتم التصويت هذه الليلة على فرض إغلاق كامل على بعض أحياء القدس والمناطق التي يتفشى فيها فيروس كورونا.
وقال "إسرائيل أمام أسبوع مصيري وحاسم"، مشيرًا إلى أن "الإجراءات التي اتخذت كانت مهمة، وهناك تحسن، لكن الأزمة لم تنتهي وأنه يجب الالتزام بالتعليمات".
وبين أن إسرائيل ستخرج من حالة الإغلاق بعد العيد في حال استمرت المؤشرات الإيجابية، وأنه سيتم تشديد الإجراءات من أجل فرض الانضباط، وقال "إذا استمرت الاتجاهات الإيجابية في إسرائيل، فسنخرج تدريجيا من الإغلاق بعد عيد الفصح وميمونة".

وبين أن هناك مؤشرات جيدة في الأفق من أجل التغلب على الفيروس وإنهاء هذه الأزمة، لكنه لن يكون قبل الأعياد، مشيرًا إلى أن إسرائيل ستقترب من إجراء فحص مخبري لنحو 10 آلاف شخص يوميا.

وتمت اليوم المصادقة على خطة الشرطة الإسرائيلية التي تدعى "حملة الربيع المحمي" لتطبيق تعليمات وزارة الصحة خلال ايام عيد الفصح، وفقا للإذاعة الإسرائيلية العامة.

وتلزم التعليمات جميع سكان الدولة بالاحتفال بالعيد مع العائلة المصغرة، والاستمرار في عدم التجمهر في الاماكن العامة والحفاظ على مسافة مترين بين الأشخاص. وافيد ان الشرطة ستشدد نشاطاتها في الاحياء اليهودية المتشددة دينيا.


يبدأ الاحتفال بعيد الفصح اليهودي الاربعاء فيما يحتفل المسيحيون وفق التقويم الغربي بالفصح الأحد.
وتشهد إسرائيل التي تستعد للاحتفال بعيد الفصح في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، زيادة في الطلب على البيض مقابل تراجع العرض. 

بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

انطلاق حملة "الربيع الامن"- استعدادات ونشاط شرطة اسرائيل قبل وخلال ايام عيد الفصح في ضل انتشار الكورونا.
 الشرطة تناشد الجمهور: الامتثال للتعليمات ينقذ الحياة لذلك سنقضي عيد الفصح بشكل امن في البيت لضمان صحة الجميع.

اكملت اليوم شرطة إسرائيل مرحلة مصادقة الخطة لفترة عيد الفصح. القائم بأعمال المفوض العام للشرطة اللواء موتي كوهين قام بالمصادقة على الخطة الميدانية لتجهيزات الشرطة لفترة قبل الفصح وخلال ايام عيد الفصح والتي حملت اسم: "حملة الربيع الامن".

تواصل شرطة اسرائيل في هذه الايام استعداداتها لعيد الفصح الذي سيبدأ يوم الأربعاء (08.04.2020). في ضوء حالة الطوارئ الوطنية الحالية ومن أجل الحفاظ على صحة الجمهور ومنع انتشار الوباء- سيركز معظم نشاط الشرطة على تطبيق اظمة الطوارئ وامر صحة الجمهور.
ايام عيد الفصح لا تمنح الحصانة لاحد من وجة الفيروس - لذلك هذه المرة يحتفل الجميع بعيد الفصح في المنزل ومع افراد الاسرة فقط.

بينما يجلس مواطني دولة إسرائيل على مائدة العيد داخل منازلهم ، سيتم نشر الآلاف من افراد الشرطة وحرس الحدود والمتطوعين بالتعاون مع مئات الجنود من جيش الدفاع في جميع أنحاء البلاد لتطبيق انظمة الطوارئ والحفاظ على صحة وسلامة الجمهور.

سيبدأ نشاط الشرطة حتى قبل العيد وخلال فترة تجهيزات المواطنين للعيد. خلال الأيام القليلة المقبلة ستقوم الشرطة بأنشطة رقابية وتطبيق القانون في جميع أنحاء البلاد ومحلات السوبر ماركت والحوانيت مع التأكد من أن بيع الطعام فيها يتم وفقًا لانظمة الطوارئ ومع الحفاظ على المسافة الامنة بين الزبائن ومنع التجمعات المحظورة داخلها وخارجها. سيتم التركيز بشكل خاص على الجمهور اليهودي المتدين في ظل الاستعدادات للعيد وعادات الأعياد من أجل منع التجمع المحظور والخطير في الأماكن العامة. نناشد الجمهور التصرف بمسؤولية وتغيير عاداته وسلوكه خلال الأوقات الروتينية وفقا للواضع الراهن والخاص، واعتماد القاعدة: تقليل الخروج الى الأماكن العامة قدر الإمكان.

ابتداءا من صباح يوم عيد الفصح، ستكثف الشرطة الأنشطة المبادر بها للرقابة وتطبيق القانون، سواء في المناطق بين المدن او داخل الاحياء السكنية. بالاضافة الى ذلك سيتم نشر افراد شرطة المرور على المحاور الرئيسية وعلى مداخل المدن وإلى جانب تطبيق قوانين المرور ستقوم الشرطة بفحوصات عشوائية ومراقبة حركة السير بين المدن. هذا وستقوم الشرطة بنصب الحواجز والدوريات على مدخل المدن ومخارجها ، بهدف منع التجمع المحظور وحظر دخول المواطنين إلى الأماكن العامة أو أي مكان آخر محظور خلافا للأنظمة. نناشد الجمهور على الاحتفال بعيد الفصح في المنزل. يعد السفر إلى العائلة البعيدة خارج مكان الإقامة أمرًا غير ضروريًا - وهو محظور.


قبل وأثناء عيد الفصح ستستمر أنشطة الشرطة لتطبيق القانون والمراقبة في جميع أنحاء البلاد ، من البر إلى الجو والبحر ، لضمان تطبيق انظمة الطوارئ على ارض الواقع. لن تسمح الشرطة لأي شخص بالاستفادة من أيام العيد لتعطيل الجهود القطرية لمكافحة انتشار الفيروس ، لذلك سيتم التعامل مع أي انتهاك للانظمة بشكل صارم. نذكر أنه يمنع الخروج الى أي رحلات أو إجازة أو أنشطة ترفيهية خارج المنزل.

نفرق بين المعلومات والطوارئ: في حال حدوث اي حادث غير عادي يتطلب تدخل الشرطة ومعالجتها، اتصل بمركز الطوارئ للشرطة - على الرقم 100. لمزيد من المعلومات اتصل بمركز معلومات الشرطة الوطنية -على الرقم 110.

في ضل الوضع المعقدة وغير الإعتيادي المفروضة علينا جميعاً ، تتمنى الشرطة عطلة عيد فصح سعيد وآمن وصحي لكل بيت في إسرائيل .