كنوز نت - الطيبة

د. محمد جبارة من الطيبة يفوز بجائزة عالمية في مجال الكيمياء


الدكتور محمد عبد الحكيم جبارة يفوز وبجداره بالجائزه العالميه من قبل الاتحاد الدوالي الكيمياء .

كنوز نت - اعلن الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية و Solvay عن الفائزين بجائزة IUPAC-Solvay الدولية للكيميائيين الشباب لعام 2020 ، والتي تم تقديمها لأفضل دكتوراه. عن أطروحات في العلوم الكيميائية ،.


واعلن الاتحاد الدولي للكيمياء (IUPAC) عن الفائزين الخمسة بجائزة وقد حصل الدكتور محمد على جائزه من بين الخمس التي منحت والتي تنافس عليها 50 متنافسا من معاهد مختلفه من 18دوله .

وسيحصل كل من الفائزين على جائزة نقدية بقيمة 1000 دولار أمريكي ونفقات سفر إلى المؤتمر العالمي الثامن والأربعين للكيمياء IUPAC ، 13-20 أغسطس 2021 ، في مونتريال ، كندا. وسيتم دعوة كل فائز أيضًا لتقديم ملصق في مؤتمر IUPAC يصف عمله الحائز على جائزة وتقديم مراجعة نقدية قصيرة حول جوانب موضوع بحثه ، ليتم نشرها في الكيمياء البحتة والتطبيقية .و سيتم تقديم الجوائز للفائزين في مسابقات 2020 و 2021 خلال حفل افتتاح المؤتمر.

الفائزون الخمسة : 

د محمد جبارة (إسرائيل) ، دكتوراه ، من معهد التخنيون الإسرائيلي للتكنولوجيا
هونغ فان تانه نجوين (فيتنام) ، دكتوراه ، من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا
رون شاه (كندا) ، دكتوراه ، من جامعة أوتاوا
نامراتا سينغ (الهند) ، دكتوراه ، من المعهد الهندي للعلوم
Qi Zhang (الصين) ، دكتوراه ، من جامعة شرق الصين للعلوم والتكنولوجيا


عناوين أطروحات الفائزين هي:

د. محمد جبارة: "تخليق البروتين الكيميائي من بروتينات الهيستون المعدلة للدراسات البيوكيميائية"

د. هونغ فانثان نجوين: "فرشاة الزجاجة وهياكل البوليمر ذات الصلة للتطبيقات الطبية الحيوية"
د. رون شاه: "الأكسدة الذاتية وتثبيطها في السياقين الصناعي والبيولوجي: الجزيئات والأساليب والآليات الجديدة"
د. نامراتا سينغ: "تطوير المواد النانوية كمحاكاة لإنزيم مضاد للأكسدة لاستتباب الأكسدة الخلوي الخلوي"


هذا ما كتبه د. أشرف ابريق عن د. محمد جبارة.


رغم الوضع الراهن ثمة ملائكة في السماء تأتي لتمنحنا بعضًا من الأخبار السارة التي أراها ليست لي فقط بل لكل ابناء المجتمع. كلي فخر وسرور بحصول الدكتور محمد جبارة , طالبي سابقا، على الجائزة العالمية لرسالة الدكتوراه المميزة، من قبل الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية (IUPAC) والتي تعتبر اهم منظمة دولية غير حكومية تسعى لتنمية مفهوم الكيمياء في العالم. وقد حصل على هذه الجائزة لعام 2020 خمسة طلاب فقط من بين 50 متنافس من معاهد مختلفة من ١٨ دولة. المزيد من التفاصيل ستجدونها في الرابط في التعليق الأول.
ولد محمد في مدينة الطيبة ، تعرفت عليه حين أنهى لقبه الأول في كلية الكيمياء في جامعة بئر السبع حين التحق بمختبري للقب الماجستير ألذي أنهاه بتميز. ومن ثم انتقل مع باقي فريق بحثي إلى معهد التخنيون لتحضير أطروحة الدكتوراه تحت إرشادي والتي أنهاها قبل عام. وفي هذه الفترة ابدع محمد في أبحاثه والتي كانت تدور حول تحضير بروتينات من عائلة "الهستونات" بطرق كيميائية طلائعية لفهم دورها في استنساخ وتصليح المادة الوراثية .
وقد لخصنا أعماله في ٢١ (!!) مقالة علمية كانت قد نشرت في افضل المجلات العلمية. وهذا إنجاز بكل المقاييس مميزًا وليس بالعادي! وتقديرا لجهوده حصل محمد على عدة جوائز قيمة منها طالب الدكتوراه المتميز من قبل الجمعية الاسرائيلية للكيمياء، جائزة ولوف الرائعة للطلاب المتميزين ، جائزة شوليخ من كلية الكيمياء في التخنيون، جائزة چوليك ومنحة دراسية من مؤسسة ال BSF التي مكنته قضاء خمسة أسابيع في معهد جونز هوبكينز في ولاية ميرلاند. هذا وقد مثل محمد مختبري في مؤتمرات عدة في دول عديدة كالولايات المتحدة، كندا وألمانيا. كما وحصل على ثلاثة منح مميزة للانخراط في مختبر العالِم الفذ براد بنتيلوتي في معهد MIT الشهير للتخصص في مرحلة ما بعد الدكتوراة ، حيث يتواجد اليوم مع زوجته جوان (أنهت دراسة الصيدلة) وابنتهما شادية. وكلي ثقة على ان هذه التجربة ستفتح أبوابا عديدة أمامه لمستقبل باهر كعالم مستقل.
" بقدر الكدّ تكسب المعالي...ومن طلب العلى سهر الليالي ومن طلب العلى بغير كدّ...أطال العمر بطلب المحال" 
الف مبروك محمد، جوان وشادية على هذا الإنجاز الرائع.
محبتي، اشرف ابريق