كنوز نت - المكتب الاعلامي


توما سليمان: نتنياهو الارهابي الأخطر


أكدت النائبة عايدة توما سليمان من الجبهة الديمقراطية في القائمة المشتركة، أن الارهابي الأخطر، والفيروس الذي لا يقل خطورة عن كورونا، هو شخص بنيامين نتنياهو، الذي لا يكف عن ترهيب الناس، بشكل جنوني، ليشل العمل السياسي، ولا يكف في هذا الوقت بالذات عن التحريض الدموي الشرس على القائمة المشتركة، واتهامها بدعم ما يسميه نتنياهو وزمرته ارهابا. 

وقالت توما سليمان:" نحن نعرف نتنياهو بإتقانه التحريض القاتل منذ 25 عامًا وأكثر، وهو يواصل التحريض على جماهيرنا العربية والقائمة المشتركة، بزعم أنها "تدعم الإرهاب" حسب منطقه، بينما القائمة المشتركة، وكل جماهيرنا تناضل ضد الإرهاب الحقيقي: الاحتلال، وضد من يقود ويعمق هذا الإرهاب، وآن الأوان ليخرس نتنياهو وأن يكف عن نهج العربدة السياسية والترهيب فهو الارهابي الاخطر في ايامنا".


وأكدت توما سليمان إن حكومة الطوارئ التي يريدها نتنياهو وغيره، هي طوارئ نتنياهو، وليست طوارئ كورونا، طوارئ انقاذ حكمه. 

وأضافت:" نحن نسمع عن كسر ما في المعسكر الاخر، وهذا ليس بالضرورة مفاجئا، بل هو أحد السيناريوهات المطروحة، ولكن من سيدخل لحكومة نتنياهو، سيكون كنملة نهاية الصيف، التي تطلق اجنحتها لتلقى مصيرها الاخير، مصيرهم السياسي الاخير".

واختتمت:" نحن في القائمة المشتركة اجندتنا هي اجندة جماهيرنا العربية، الوطنية القومية واليومية، وضمان الديمقراطية والحريات، وعلى أساس هذه الأجندة، سنواصل المعركة لأجل مصالح جماهيرنا، وشعبنا الفلسطيني والقوى التقدمية في الشارع اليهودي".