كنوز نت - عربي بوست -الاناضول


300 شخص يدخلون الإسلام جماعياً في إندونيسيا



اعتنق 300 شخص الإسلام، الجمعة، في جزيرة سولاوسي الإندونيسية حيث تركوا خلفهم معتقد "الإحيائية". وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الأشخاص الـ300 من قبيلة "تاو تاا وانا"، التي يعيش أفرادها في جبال "توكالا" بولاية سولاوسي الوسطى. وأعلن أفراد القبيلة إسلامهم بشكل جماعي خلال حفل جرى تنظيمه في مسجد "الفرقان" بمنطقة "موروالي الشمالية". ( Laznas - وكالة الأناضول )

اعتنق 300 شخص الإسلام، أمس الجمعة 14 فبراير/شباط 2020، في جزيرة سولاوسي الإندونيسية، تاركين معتقد “الإحيائية”.


إذ أفادت وسائل إعلام محلية بأن الأشخاص الـ300 من قبيلة “تاو تاا وانا”، التي يعيش أفرادها في جبال “توكالا” بولاية سولاوسي الوسطى.
وقد أعلن أفراد القبيلة إسلامهم بشكل جماعي خلال حفل جرى تنظيمه في مسجد “الفرقان” بمنطقة “موروالي الشمالية”، حيث شهد الحفل تلاوة آيات من القرآن الكريم، وتقديم معلومات مختلفة حول الإسلام، للذين دخلوه حديثاً.

“الإحيائية” هي الاعتقاد بوجود الأرواح، وأن كل الأشياء في الطبيعة بما فيها الكائنات الحية أو الجماد تمتلك نوعاً من الروح، ويعتنق سكان المنطقة هذا المعتقد منذ 8 آلاف سنة.
تعد إندونيسيا أكبر دولة مسلمة بعدد السكان، إذ إن غالبية السكان البالغ تعدادهم أكثر من 260 مليون نسمة هم مسلمون، وذلك بنسبة 88%.