كنوز نت - الطيبة - ياسر خالد 


الطيبي يرد على التحريض بــ : قاعدلكم. !


تتواصل هذه الايام موجة تحريض شرسة ضد النواب العرب والقيادة العربية بصورة عامة ، لا سيما ضد النائب احمد الطيبي.

وانتشرت في شوارع البلاد، في الأيام الأخيرة، لافتات ضخمة، في عدد من الشوارع الرئيسية، كُتب عليها " بدون احمد الطيبي - لا يوجد لغانتس حكومة ".
وكذلك برز بوضوح في خطابات نتنياهو انه " يذكر د. أحمد الطيبي في كل خطاباته ومهرجاناته اكثر من 12 الى 16 مرة في الخطاب الواحد، مدعيا انه بدون الطيبي والمشتركة لا يمكن لحزب كحول لفان ان يشكل حكومة ". 

واصدر حزب الليكود برئاسة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو شريط دعاية انتخابية جديدا، تحت عنوان " شو عملتلك القائمة المشتركة ". 
ويعدد شريط الفيديو عددا من الإنجازات التي حققتها الحكومة في سبيل دعم الوسط العربي في البلاد .


اتهم النائب  أحمد الطيبي  رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالتحريض والكذب على الجمهور، مؤكداً أن "نتنياهو يحرض تحريضاً دموياً على نواب القائمة المشتركة، واعداً بإرساله إلى البيت أو المحكمة ثم السجن بتهم الفساد واضاف  إن "نتنياهو يهدف من التحريض إلى نزع شرعية عملنا السياسي ومحاولتنا التأثير في ما يجري بالكنيست".

وقال النائب احمد الطيبي : نحن في خضم جو فاشي وعنصري تحريضي ضد النواب العرب ، ونحذر من تحريض نتنياهو ووزرائه واوباش اليمين قد يؤدي الى امور اخرى خطيرة" .

واضاف النائب أحمد الطيبي :  حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يشن حملة تطهير عرقي في الكنيست ضد كل من يعارضه.



شاهدوا مقاطع الفيديو التي  تهاجم النائب احمد الطيبي و القائمة المشتركة.