كنوز نت - المكتب الاعلامي


"نقف ضد إقامة محطات الطاقة في المثلث الجنوبي لأضرارها الكارثية"



شارك الأستاذ النائب وليد طه صباح اليوم الأثنين 10/2/2020 بإجتماع في جلجولية لمواجهة إقامة محطات الطاقة بين مدينتي كفر قاسم وراس العين "محطة كيسم" وبلدة جلجولية ومدينة قلقيلية "محطة السلام"، حيث عقدت الجلسة في مبنى مجلس جلجولية المحلي بمشاركة النواب جابر عساقلة وعايدة توما وأسامة السعدي وعوفر كسيف بالإضافة لرئيس مجلس جلجولية درويش رابي ورئيس بلدية الطيرة مأمون عبد الحيّ ورئيس مجلس كفر برا محمود عاصي ونواب رئيس بلدية كفر قاسم وشخصيات اخرى.

جاء الإجتماع بعد قيام الجهات الحكومية بفتح المجال امام مبادرين من القطاع الخاص لبناء محطات طاقة خاصة عند مفرق كفر قاسم (محطة كيسم) وما بين قرية جلجولية ومدينة قلقيلية (محطة السلام)؛ وقيام لجنة التخطيط الوطنية مؤخرا بالمصادقة المبدئية على إقامة محطة الطاقة ما بين جلجولية وقلقيلية، بينما ما زالت النقاشات محتدمة حول إقامة محطة "كيسم"!!.


يشار إلى أن الأستاذ النائب وليد طه يتابع ملف إقامة محطات الطاقة في المثلث الجنوبي منذ بدايته لخطورة هذه المشاريع الكارثية على صحة وسلامة ومستقبل مواطني المنطقة، حيث شارك بشكل مستمر في خيمة الإعتصام الجماهيرية التي أقيمت على الأرض المخصصة لإقامة "محطة كيسم" الواقعة فوق خزان مياه جوفية كبير، وقدم كذلك استجواب وخطابات متعلقة بالموضوع داخل اروقة الكنيست خلال الدورة السابقة.

وفي حديث مع الأستاذ النائب وليد طه حول الموضوع، قال: " رؤساء المجالس والبلديات العربية ونواب القائمة المشتركة كلهم يقفون في المقدمة لمواجهة هذه المحطات الخطيرة وأضرارها الكارثية على سلامة وصحة ومستقبل المواطنين، سنستمر بنضالنا السياسي والجماهيري وعبر كافة الأطر والوسائل المتاحة للتصدي لهذا الخطر المميت!".