كنوز نت - وسيم بدر

اسرائيل تطور جهاز الليزر "لاهاف اور" لمواجهة بالونات غزة

بيان صادر عن المتحدث بإسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي: 

تشغيل ميداني اولي لجهاز الليزر "لاهاف اور" والذي طور على يد الشرطة بالتعاون مع شركة اوبتيفندنس وجهاز الامن بهدف اعتراض البالونات الحارقة وتحطيمها بواسطة شعاع الليزر.


منذ حوالي أسبوع يعمل في منطقة غلاف غزة نظام "لاهاف أور" الذي طورته الشرطة بما فيها حرس الحدود مهندسين وعلماء فيزياء في مجال النظريات اليكترو عينية والليزر، وهم البروفيسور عامي يشعيا من جامعة بن غوريون، والدكتور رامي أهاروني، والدكتور اودي بن عامي ومركز تطوير الوسائل التكنلوجية في الشرطة وفي جيش الدفاع ووزارة الدفاع بالتعاون مع شركة "ايلبيت" وغيرها من الوسائل التي يوفرها قسم التكنولوجيا في جيش الدفاع الإسرائيلي.

نجح الجهاز باعتراض اكثر من 90% من البالونات الحارقة التي عثر عليها في منطقة تفعيلها. يعتبر هذا النجاح غير مسبوق لأول نظام ميداني يعمل بالليزر في العالم لاعتراض البالونات المفخخة.

يعمل النظام ليلا ونهارا ويهدف إلى التعامل مع تهديد البالونات المتفجرة والحارقة باستخدام شعاع الليزر الذي يتم إطلاقه على الهدف وتحييده دون تعريض الأخرين في المنطقة للخطر.

هذا ويحظى النظام لقدرة كشف الهدف من خلال نظام من شركة البيت SupervisIR ،ويستطيع نظام الكشف هذا العمل ليلًا ونهارًا مع إمكانية كشف تعادل حوالي 150 كاميرا منتشرة جنبًا إلى جنب.

تم تزويد النظام بالقدرة على اكتشاف الصور واستردادها تلقائيًا من مناطق متعددة ذات أهمية، مع نقل المعلومات بسرعة إلى نظام شراء "لاهاف اور" الذي يتتبع ويسقط البالون أو حزمة البالونات، ويقوم في النهاية بتفجيرها باستخدام شعاع ليزر خاص.

تم تطبيق نتائج التجارب من الأنشطة الميدانية للنظام على نموذج نظام محسّن يمكنه التعامل بنجاعة مع تهديد الطائرات الاكترونية الصغيرة المسيرة.

قائد حرس الحدود يعقوب (كوبي) شبتاي الذي ادار المشروع من قبل شرطة إسرائيل قال:
"شرطة اسرائيل نصبت في مقدمة سلم اولوياتها موضوع تهديد البالونات الحارقة والمتفجرة التي تهبط في داخل الدولة، بالونات التي قد تسبب أضرارًا جسيمة للارواح والممتلكات، وللمرة الأولى منذ إطلاق البالون الأول من قطاع غزة باتجاه دولة إسرائيل، نقدم حلاً تكنولوجيًا فعالًا ومجديا لاعتراض البالونات.


لقد بدأنا قبل حوالي عام بتطوير نموذج أولي أظهر بالفعل في مراحله المبكرة جدوى من تشغيلية، واليوم بعد مشراكة جيش الدفاع وشركة "ايلبيت" وغيرها من الأجهزة الأمنية، نحن فخورون لعرض نظام متطور، الأول من نوعه في العالم، والذي يثبت أنه قادر في التغلب على تهديد البالونات المخخة بل وتطورها لتهديديات مستقبلية اخرى. هذا النظام سيشكل وسيلة آخرى بين الوسائل والادوات في مجال ضمان الأمن في منطقة غلاف قطاع غزة والبلدات المحيطة به.

مرفق صور للجهاز- شعبة الاعلام.