كنوز نت - قلنسوة


بمبادرة من المجلس الإسلامي للافتاء 

إشهار كتاب السّيد " نوّاف زميرو " جسر الأمل .



أقام مجلس الافتاء اليوم الثلاثاء 3 جمادى ثاني 1441ه الموافق 28.1.2020 م بالتعاون مع المدرسة الثانوية الأهلية في مدينة قلنسوة حفل إشهار لكتاب السّيد " نوّاف زميرو " .

وتأتي هذه المبادرة الرائدة من مجلس الافتاء لتفعيل دور الأشخاص مع إعاقة ولاستثمار طاقاتهم وقدراتهم الكامنة .

حيث تولّى العرافة عضو مجلس الافتاء الشيخ الاستاذ محمود وتد تلاه مدير المدرسة الاستاذ مأمون أبو الهيجاء الذي رحب بدوره بالحضور وأشاد بقدرات السيد نواف زميرو الذي اعتبره مجسّداً لمقولة " لا تلعن الظلام ولكن أضيء شمعة في وسط الظلام " 

ثمّ تحدث الدكتور مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للافتاء عن نشاطات وفعاليات مجلس الافتاء المجتمعية التّي تجمع بين الدّين والحياة بكافة متطلباتها واحتياجاتها العصرية .

  والتّي تؤكد أنّ الشّريعة الاسلامية لا انفصام بينها وبين شتى مرافق الحياة وأنّ الأساس للنهوض بالمجتمع هو الإيمان القائم على العلم والفهم الدّقيق العميق .



وبعد ذلك تحدّث السيد نواف زميرو عن التحديات التي واجهها والتي استطاع بالإرادة والتّحدي أن يحولها من محنة إلى منحة وحوّل الإعاقة إلى إفاقة كما وعبّر عن مدى ارتياحه ورضاه بالقضاء والقدر بل اعتبره اصطفاءً له وشرفاً عظيماً فهو يشعر بأنّه يؤدّي رسالة إيمانية وتربوية وإنسانية قيّمة كما وشكر من أعماق قلبه المجلس الإسلامي للافتاء على هذه اللفتة التّربوية والأخلاقية وعلى هذا الإهتمام الملحوظ والدّؤوب بقضايا المجتمع 

وأمّا الكلمة الرئيسية فكانت للأستاذ الشيخ محمّد عارف الذّي سلّط الضوء على موقف الاسلام من ذوي الاحتياجات الخاصة وما قدّمه لهم من دعم معنوي وماديّ وما لهم من مكانة وفضل مستشهداً بشواهد من السيرة العطرة وتاريخ الصحابة والتابعين ونماذج عديدة من العلماء الذين صنعوا الأمجاد وبنوا الحضارة ولم تعتبر إعاقتهم حاجزاً أو مانعاً في سبيل تحقيق ذلك .

يُذكَر أنّ المجلس الإسلامي للافتاء يقوم بفعاليات ونشاطات متواصلة مع كافة المؤسسات التربوية والمجتمعية والتعليمية والطبية في سبيل تحقيق الأمن والوعي والمجتمعي ومن أبرز هذه المبادرات تعميم خطب أسبوعية حول الأسرة حيث أطلق المجلس على عام 2020 م " عام الأسرة " .