كنوز نت - المكتب الاعلامي


نواب المشتركة: مستمرون حتى إلغاء المصادرة


متابعة لقضية مصادرة اراضي كفرمندا:


نواب المشتركة ورئيس مجلس كفر مندا يلتقون مدير سلطة المياه جيورا شاحم ويعدون للقاء وزير الطاقة شطاينتس

التقى نواب القائمة المشتركة د. أحمد الطيبي، د. منصور عباس والمحامي أسامة السعدي مع رئيس سلطة المياه القطرية چيورا شاحم وطاقمه بخصوص مطلب أهلنا في كفرمندا إلغاء مصادرة مئات الدونمات في سهل البطوف المملوكة لأهالي كفرمندا والوقف الإسلامي .
وقد شارك في الاجتماع رئيس المجلس المحلي السيد مؤنس عبد الحليم، د. رائد زيدان رئيس جمعية التقوى للأوقاف، والمحامي ڤيكتور منصور وعدد من أهالي كفرمندا.

استعرض النواب ورئيس المجلس والمشاركون القضية من مختلف جوانبها، وبينوا أنه من غير المعقول أن تصادر الأراضي بغير وجه حق، ثم لا يتم استخدامها للهدف الذي بسببه صودرت، وبعد خمسة وخمسين عاما تقوم سلطة المياه بوضع يدها على الأرض دون أن يكون أي حاجة محددة لذلك ودون إبلاغ المالكين للارض. وطالب الحضور سلطة المياه برفع يدها عن أرض كفرمندا، والعمل على إلغاء قرار المصادرة.
من جهته قال مدير سلطة المياه چيورا شاحم أنه من غير الواضح فعلا لماذا تمت مصادرة الأراضي ولأي هدف ولماذا لم يتم تنفيذ قرار وضع اليد عليها ونقل ملكيتها رسميا للدولة بعد خمسة وخمسين عاما. وقال چيورا أن السلطة تقوم الآن بمراجعة الموضوع وتفحص هل هنالك فعلا حاجة عملية لهذه الأراضي أو أنها خارج دائرة التخطيط المستقبلي. واعتبر أن الطعون التي قدمت لهم وجيهة وستكون في اعتبارهم.
المستشارة القانونية لسلطة المياه أوضحت أن هنالك عدة جهات يجب أن يؤخذ رأيها لبدء عملية مراجعة قرار المصادرة، أولها إقامة لجنة مختصة من قبل وزير الطاقة والمياه للبدء في المسار الرسمي لمعالجة الموضوع.
بناء عليه فقد قام نواب المشتركة فورا بتعيين جلسة عاجلة مع وزير الطاقة يوڤال شطاينتس، لمطالبته بتشكيل اللجنة ودعم مطالب الأهل في كفر مندا.