كنوز نت - المكتب الاعلامي


ردًا على طلب نتنياهو بمنحه حصانة برلمانية من المحاكمة في قضايا فساد،


توما – سليمان:" سنزيل حصانة نتنياهو من خلال صناديق الاقتراع".


أكدت النائبة عايدة توما – سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة)، أن نتنياهو يثبت مرة بعد مرة أنه لا يوجد خط أحمر طالما الأمر يتعلق بالمحافظة على حكم اليمين، حكم التحريض والقضاء على كل القيم الديمقراطية. وذلك بعد أن أعلن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أنه سيقدم طلب لمنحه حصانة برلمانية تمكنه من الهروب من المحاكمة في قضايا الفساد التي تحوم حوله.


وتابعت توما – سليمان:" نتنياهو يصبح أخطر كلما ازدادت أزمته، وهذا يدعونا للحذر من الحملة الانتخابية القريبة التي سيقودها نتنياهو والليكود ضد المواطنين العرب وقياداتهم السياسية". 

وأضافت:" إن حملة كهذه يجب أن تواجه بالطرق الملائمة، مع التشديد على أنها لن تقتصر على المواطنين العرب بل ستتوسع لتطال جهاز القضاء، الاعلام، وكل من لا يهتف سويًة مع الجوقة اليمينية الفاشية لحكومة الاستيطان والعنصرية".

وقالت النائبة توما – سليمان:" في كل مرة يطل نتنياهو للجمهور يتفاخر بفترة حكمه ويبدأ بطرح معطيات وهمية. في فترة نتنياهو هذه ازداد عدد الفقراء في الدولة ليصل إلى 1.8 مليون مواطن يقبع تحت خط الفقر ونصفهم أطفال من العرب واليهود. في فترة نتنياهو النظام الصحي ينهار، ودولة الرفاه تتقلص. في فترة نتنياهو ازدحمت الشوارع وتعطلت المواصلات العامة. كما أن فترة نتنياهو امتازت بتغذية روح الكراهية والعنصرية ضد الأقليات وبالأخص ضد الأقلية العربية، ووجهت سياساتها كأسهم سامة إلى المجتمع العربي وقياداته السياسية".

وفي ختام حديثها، قالت:" في الانتخابات القادمة، المواطنون العرب سيقومون بإزالة حصانة نتنياهو من خلال صناديق الاقتراع، وسيرسلون به إلى خلف قضبان السجن، المكان الملائم للفاسدين والمجرمين".