كنوز نت - المكتب الاعلامي


النائب منصور عباس في جلسة المالية: يجب معاقبة الوزارات التي لا تدمج موظفين عربًا فيها ومكافأة التي تدمجهم

 
النائب منصور عباس: يجب وضع خطة مجدولة زمنيًا تهدف للوصول لنسبة 21% تشغيل للعرب في قطاع الدولة وفي جميع الوزارات وأن تهتم الخطة بتوظيف عرب في درجات عالية جدا ومتقدمة وليس فقط في درجات منخفضة
 
الاتفاق على جلسة بين عباس وهرشكوفيتس لبحث خطة دائرة التشغيل لزيادة نسبة الموظفين العرب لـ 16%
 
 
ناقشت لجنة المالية ظهر اليوم الثلاثاء موضوع تنوع الموظفين في سلك الدولة، وذلك بمشاركة البروفيسور دنئيل هرشكوفيتس مأمور دائرة تشغيل الدولة، وبمشاركة النواب العرب في القائمة المشتركة الدكتور منصور عباس والدكتور أحمد الطيبي والدكتور إمطانس شحادة أعضاء اللجنة.
وفي مداخلته خلال الجلسة قال الدكتور منصور عباس: "من ظاهر التقرير الذي عرض أمامنا يبدو ظاهريا أن 11.7% من العاملين في قطاع الدولة هم من العرب، لكن هناك فرق كبير جدا في الوزارات المختلفة من حيث نسبة تشغيل العرب، بحيث توجد وزارات فيها نسبة تشغيل عرب منخفضة جدا لا تتعدى 1-2% وهناك وزارات تصل نسبة تشغيل العرب فيها 18%".

وأضاف النائب منصور عباس: "في الصفحة رقم 17 في التقرير شرح عن توزيع الموظفين في قطاع الدولة بحسب درجات الوظائف التي يشغلونها، وهناك يظهر بشكل واضح أن غالبية الموظفين العرب في قطاع الدولة هم بدرجات منخفضة ومنخفضة جدا. كما أن التقرير يظهر وكأن الحكومة حققت الهدف الذي وضعته أمامها وهو الوصول لنسبة 10% في دمج العرب في وظائف قطاع الدولة، لكن سقف هذا الهدف من البداية منخفض، لأن نسبة المواطنين العرب في الدولة هو 21%".


وأكد النائب منصور عباس أن "هذا التقرير لا يضع خارطة ورؤية لجسر الفجوات القائمة، وإنما هو تقرير وصفي لما عليه الوضع حاليا. وعليه، يجب استغلال وجود القسم الجديد الذي أقيم في دائرة تشغيل الدولة من أجل صياغة خطة لسد الفجوات فيما يتعلق بتشغيل العرب في قطاع الدولة، تشمل على ما يلي:

أولا: أن يكون الهدف الوصول إلى نسبة 21% في تشغيل العرب في قطاع الدولة، وأن توضع خطة زمنية مجدولة وسنوية لتحقيق ذلك، وأن تشمل الخطة كل الوزارات الحكومية باستثناء الوزارات التي لا يمكن تحقيق هذا الهدف فيها مثل وزارة الأمن.
ثانيا: أن يشمل الهدف استيعاب موظفين عرب في درجات وظيفية عالية جدا وليس فقط في الدرجات الوظيفية المنخفضة.
ثالثا: فرض عقوبات اقتصادية على الوزارات التي لا تصل لهذا الهدف، مثل تقليل ميزانياتها، أو عدم منحها ملاكات جديدة، وبالمقابل تشجيع الوزارات التي تحقق الهدف المرجو بمنحها مثلا ملاكات جديدة وميزانيات إضافية".
 

الخطة القادمة 16%


وخلال الجلسة أكد البروفيسور دنئيل هرشكوفيتس مأمور دائرة تشغيل أن دائرة التشغيل تعد خطة لزيادة عدد موظفي الدولة العرب لنسبة 16% ، وشرح عن أبرز خطوط الخطة.
 

الاتفاق على جلسة بين عباس وهرشكوفيتس

 
وبعيد انتهاء الجلسة التقى النائب منصور عباس بالبروفيسور دنئيل هرشكوفيتس مأمور دائرة تشغيل الدولة واتفقا على عقد جلسة قريبة بينهما لمتابعة الخطة التي أعلنت عنها دائرة تشغيل الدولة لزيادة عدد موظفي الدولة العرب لنسبة 16% للتباحث في مختلف جوانبها.