كنوز نت - المكتب الاعلامي


النائب جبارين في تل أبيب: المشتركة هي البديل الديموقراطي الّذي سيضمن احقاق السلام والمساواة 

شارك النائب د. يوسف جبارين عن القائمة المشتركة بندوةٍ انتخابية في تل ابيب، خُصصت للحديث عن رؤى الأحزاب المختلفة حول الحل السياسي والتقدم في عمليّة السلام. وقد شارك في الندوة في حوارات منفردة كل من عمير بيرتس، ستاف شفير، عوفير شيلاح، وذلك بمبادرة منظمة "نساء يصنعن السلام". 

وفي حوار ادارته الصحفية تال شنايدر، طرح النائب جبارين رؤية القائمة المشتركة للتقدّم في عملية السلام، مؤكد ان السلام الحقيقي يمرّ من خلال الاعتراف بالحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، ومن ضمنها حقه بتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة الى جانب اسرائيل على حدود ال-67 وعاصمتها القدس. 


وأكد جبارين في حديثه أنه في الوقت الّذي تتنصل باقي الأحزاب من الحديث بشكلٍ واضح عن ضرورة انهاء الاحتلال واخلاء المستوطنات وحلّ الصراع، فان القائمة المشتركة هي الصوت الواضح والوحيد ضد الاحتلال ومع السلام العادل. 

وفي رده على الطرح اليميني الّذي قام الصحفي يسرائيل هرئيل بعرضه، والّذي يتضمن ضم مناطق "سي" في الضفة الغربية الى إسرائيل وضم المدن الفلسطينية للاردن، أكد جبارين ان هذه الرؤية تتشابه مع ما يقوم بطرحه نواب اليمين الاستيطاني في الكنيست، الأمر الّذي من شأنه ان يترك الفلسطينيين مع أقل من 10% من فلسطين التاريخية، وأن النتيجة ستكون مزيجًا قمعيًا خطيرًا من الأبارتهايد والاحتلال لن يقبل به اي فلسطيني ولن يقبل به العالم. 

وفي نهاية الندوة دعا جبارين الى اكبر التفافٍ ممكن حول القائمة المشتركة، كونها البديل الديموقراطي الوحيد للسياسات القائمة، البديل الّذي سيضمن احقاق السلام العادل بين الشعبين وضمان المساواة التامة بين جميع المواطنين، مؤكدًا ان المشتركة تطرح الأمل والطريق الصحيح لمستقبل افضل بينما يطرح الآخرون اليأس والصدام المميت.