كنوز نت - المكتب الاعلامي


النائب د. إمطانس شحادة: نيّة الحكومة الإسرائيلية تهجير أهالي غزّة جريمة حرب وشكل من أشكال التطهير العرقي.


عقّب النائب د. إمطانس شحادة، على نشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" حول خطّة تهجير أهالي غزة، والذي بموجبه ستقوم الحكومة الإسرائيلية بتمويل "هجرة" لأهالي قطاع غزة المحاصر لدول أخرى بالقول إن "ما تقوم به إسرائيل هو تهجير قسري للفلسطينيين في غزة، وهو يندرج في إطار التطهير العرقي الذي تقوم به إسرائيل بحق الفلسطينيين منذ العام ١٩٤٨".

وأضاف: "إسرائيل تحاول أن تلوّن نيتها الإجرامية بكلمة 'هجرة' ولكن ما يحدث على أرض الواقع هو استغلال للأزمة الإنسانية المسؤولة عنها إسرائيل نفسها نتاج سنوات من الحصار والحرب والتدمير، وها هي الآن تريد اقتلاع أهالي غزة من أرضهم كجزء من خطّتها لتصفية القضية الفلسطينية".

وأكد النائب شحادة: "الشعب الفلسطيني يرفض هذه المحاولات، جملةً وتفصيلًا، وهو متمسّك بأرضه ووطنه حتى إنهاء الاحتلال ورفع الحصار".