كنوز نت - المكتب الاعلامي


النائبة تمار زاندبرغ ترد على ما نُشر كذبا على لسانها في موقع العرب:

ارفض صلاة اليهود في الحرم القدسي ويجب إنهاء الإحتلال


عقبت النائبة تمار زاندبرغ على ما نُشر ظهر اليوم الاثنين في موقع العرب فيما يتعلق بأحداث الأقصى أمس، بالقول:" موقع العرب نشر خبراً ملفقاً وشبهني بسموطريتش واليمين المتطرف، وفُهم من الخبر أنني اضم صوتي لطلبهم بفتح الحرم القدسي لليهود حالاً وبشكل فوري، هذا الخبر هو كاذب هدفه الإساءة لي ولميرتس عشية الانتخابات".

واضافت النائبة زاندبرغ، تقول:" كل من سمعني وقرأ مواقفي بإمكانه فهم الحقيقة، الحقيقة التي تقول إن زعيماً من اليمين اشعل نار الانتفاضة في عملية استفزاز عام 2000، وهو ما يحاول اليمين فعله مرة اخرى وعلينا أن نقف ضدهم ونمنعهم من فعل ذلك".

وتابعت النائبة زاندبرغ، تقول:" يحق لليهود الصلاة بحسب عقيدتهم ودينهم في الأماكن المقدسة، لا يمكن لهم الصلاة في الحرم كون هذا المكان المقدس هو جزء من صراع ونزاع مستمرين منذ سنين".

واضافت زاندبرغ تقول:" انا وميرتس من المؤيدين البارزين لإنهاء الإحتلال، والعودة للمفاوضات والتوصل الى اتفاق الدولتين اللتين تعيشان جنباً الى جنب بسلام وأمان.

احد مركبات هذه التسوية يجب ان يكون التوصل الى اتفاق بين الأطراف على حرية العبادة لجميع الديانات".
وانهت النائبة زاندبرغ، تقول:" بهذا الطريق لوحده يكون بالإمكان تحقيق حقوق جميع الشعوب، وعلى كل من يوافق عليها الانضمام الينا في المعترك ضد الاحتلال ومن اجل السلام".