كنوز نت - المكتب الاعلامي


النائبان كسيف وجبارين يزوران رافضة الخدمة العسكرية مايا فاينجباوم


قام النائبان عوفر كسيف ويوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) صباح اليوم الثلاثاء بزيارة تضامنية لرافضة الخدمة العسكرية الشابة مايا فاينجباوم التي تقبع في "سجن 6" العسكري، بعد ان تم حكم عليها بالسجن لمدة ٢٠ يومًا لرفضها الخدمة العسكرية الاجبارية في الجيش الإسرائيلي.


وصرح النائبان فور خروجهم من الزيارة التضامنية: "الاحتلال هو أصل الشرور، وأمثال مايا هم الأمل وصوت الضمير الذي من خلاله سنتمكن من مجابهة الظلم والاضطهاد وانهاء الاحتلال نحو احقاق السلام العادل والشامل. ان شجاعة مايا تكمن في اختيارها الوقوف في وجه آلة القمع العسكرية بالرغم من ادراكها بأن ذلك سيكلفها الدخول إلى السجون".

وأضاف كسيف وجبارين: "نشدّ على يد مايا ونقف الى جانب كل رافضي الخدمة العسكرية والقوى الديمقراطية اليهودية التي تناضل من أجل الحياة لا الموت، ومن أجل الديمقراطية والسلام العادل."

وكانت الرافضة مايا قد كتبت وفي وثيقة إعلان رفضها للخدمة العسكرية: " عندما أرفض، أحمل في قلبي كل القصص الشخصية لأصدقائي عن الظلم الذي عانوه نتيجة للحكم العسكري طوال حياتهم. قلبي مع أصدقائي الفلسطينيين الذين يعيشون بخوف وانعدام أمان دائم. قلبي مع الأطفال الفلسطينيين الذين يُؤخذون من بيوتهم إلى المعتقلات ويعانون من معاملة سيئة تدوس كرامتهم كبشر. قلبي مع كل المواطنين الأبرياء الذين قتلوا لأنهم تظاهروا بصورة سلمية من أجل حريتهم وحقهم في الحياة".

ويذكر أن مايا تدخل السجن بسبب موقفها المبدئي للمرة الثانية على التوالي خلال الشهرين الأخيرين.