كنوز نت - المكتب الاعلامي



عودة وكسيف بزيارة الطفل الفلسطيني عبد الرحمن اشتيوي بعد اصابته الخطيرة برصاص الاحتلال



قام النواب أيمن عودة وعوفر كسيف (الجبهة) بزيارة الطفل الفلسطيني عبد الرحمن اشتيوي (١٠ سنوات) في مستشفى شيبا بعد اصابته البالغة برصاص جيش الاحتلال.


ويذكر أن جنديًّا اسرائيليًا أطلق عيارًا ناريًّا وأصاب الطفل عبد الرحمن ياسر شتيوي في رأسه حين كان يلعب عند مدخل أحد منازل قرية كفر قدّوم في الأسبوع الماضي خلال التظاهرة الأسبوعيّة التي يقيمها أهالي القريّة.

وقال النواب عودة وكسيف: "المسؤول الأول هو الاحتلال الذي يُرسل جنوده ليحتل شعبًا أعزل. الحل هو إنهاء الاحتلال الغاشم ومعه إنهاء القمع، الاضطهاد والقتل".

وأضاف النواب: "إطلاق النار على طفل ليس استثناءً في واقع الاحتلال، هذه هي نتائج فرض الحكم العسكري الأبارتهايدي على شعب بأكمله وإرسال جنود بهدف الاضطهاد، القمع، والتنكيل".

وتعهد النواب بملاحقة الجنود الذين اطلقوا الرصاص الحي ليدفعوا ثمن جرائمهم.