كنوز نت - المكتب الإعلامي 

*بعد منع فريق محلي من قطاع غزة من التوجه إلى الضفة الغربية*

*كسيف يبرق برسالة مستعجلة يطالب بها إلغاء هذا القرار*

كسيف:" السياسات القمعية الاسرائيلية هدفها اقتلاع الفلسطينيين من وطنهم".


أبرق النائب عوفر كسيف صبيحة اليوم (الخميس) رسالة مستعجلة لوزير الأمن بنيامين نتنياهو، ولمنسق أنشطة الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية كميل أبو ركن يندد بها بقرار إسرائيل منع فريق خدمات رفح لكرة القدم في قطاع غزة من التوجه الى الضفة الغربية، مما عطل تنظيم مباراة نهائي بطولة كأس فلسطين لكرة القدم أمام فريق مركز شباب بلاطة.

وشدد كسيف في رسالته على أن منافسات كأس فلسطين لكرة القدم هي بطولة معترف بها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، وهذا القرار قام بتأجيل وتعطيل مباراة النهائي التي كانت من المقرر أن تجري يوم الأربعاء الأول من شهر تموز الحالي.

وفي تعقيبه قال كسيف:" السلطات الإسرائيلية منعت ٣١ شخصًا ما بين لاعب وعضو وجهاز فني وإداري من أصل ٣٥ من السفر إلى الضفة الغربية، هذا أمر غير محتمل، حيث أنه من غير الممكن أن يشكل فريق كرة قدم كامل خطرًا على أمن إسرائيل". وأضاف:" هذا القرار يثبت بأن السياسة القمعية للجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة لم تأتي من دوافع أمنية، بل هدفها المركزي والأساسي قمع واضطهاد الفلسطينيين بأي طريقة ممكنة لاقتلاعهم من وطنهم".

وفي نهاية رسالته طالب كسيف بإلغاء هذا القرار التعسفي، وقال بأنه سيقوم بالتوجه الى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إن لم يتم إلغاء هذا القرار.