كنوز نت - المكتب الاعلامي

عودة وكاسيف يجتمعان مع السفير البريطاني في الكنيست


عودة: العالم لا يحترم الشكّاء البكّاء. بل المناضل والمضحّي في وطنه يفرض احترامه على العالم

كسيف: الأخطر اليوم هو صفقة القرن الأمريكية.


استقبل النائبان أيمن عودة وعوفر كسيف السفير البريطاني السيد دافيد كواري، الذي ينهي عمله في نهاية الشهر الجاري مستعرضين أمامه القضايا والمستجدّات على الساحة السياسيّة وفي مركزها قانون القوميّة وصفقة القرن، محمّلينه رسالة مهمّة لحكومته لتسعى في الضغط لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني على أساس قرارات المرجعيّة الدوليّة عن طريق مفاوضات مباشرة وليس حلًّا أحادي الجانب.

من جهته أكّد السفير البريطاني على أنّ بلاده تعارض صفقة القرن وتدعم الحل السلمي على أساس المرجعيّة الدوليّة، كما استفسر مهتمًّا بقضايا المواطنين العرب وتعامل الدولة معهم على غرار قانون القومية. 

وفي تعقيبه قال عودة: "نحن متفوّقون أخلاقيًا على حكّام اسرائيل بمواصلة احتلالهم لمناطق ال٦٧ وتكثيف ممارساتهم العنصرية ضدنا. أؤمن أن العالم لا يحترم الشكّاء البكّاء. بل المناضل والمضحّي في وطنه يفرض احترامه على العالم. ولهذا نطرح قضايانا على مختلف الصُعُد العالمية إضافة إلى عملنا اليومي هنا في بلادنا."