كنوز نت - كفرقرع



فعاليات توعوية في مجال أهمية حزام الأمان لسوابع اعدادية ابن سينا الجماهيرية في كفر قرع



كنوز نت - تحت رعاية بلدية كفر قرع وبتمويل كامل من وزارة المواصلات والسلطة الوطنية للأمان على الطرقات، وبمبادرة، اشراف وتنظيم ادارة البلدية وقسم الثقافة والتربية اللا منهجية ووحدة الحذر على الطرقات وبالتعاون المبارك مع مدرسة ابن سينا الاعدادية، تم صباح اليوم تمرير فعاليات ورشة السيارة المنقلبة لجمهور طلاب السوابع الى جانب محاضرة مقتضبة حول هدف الفعالية والتي سبقت الفعالية التجريبية لكل صف.

وتندرج الفعالية ضمن مخطط توعوي وسلسلة الفعاليات التثقيفية والتوعوية في مجال الحذر على الطرقات التي تقدمها وحدة الحذر على الطرقات وقسم الثقافة في البلدية لطلاب مدارس البلدة نحو مأسسة ثقافة الامان على الطرقات للمشاة والسائقين الجدد.

وقد رافقت الطلاب خلال المحطات السيدة مها زحالقة مصالحة مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية ووحدة الحذر على الطرقات في البلدية، والمربية نوال اعليمي كناعنة مديرة المدرسة، المربية منى عثامنة مركزة الحذر على الطرقات في اعدادية ابن سينا الى جانب مربيات طبقة السوابع، وقد استمع الطلاب الى شرح وافٍ ومفصل حول ضرورة ربط حزام الامان خارج البلدة وداخلها وتداعيات الاستهتار بهذا الالتزام على القدرة الحركية لا سمح الله لمصابي حوادث الطرق.

ولمدة ستة حصص شارك الطلاب بورشة السيارة المنقلبة التي تهدف الى تعزيز ايمان الطلاب بضرورة وضع حزام الامان واهميته الواقية خلال الحوادث لا سمح الله، وذلك بعيدا عن طرق المحاضرات المبتذلة التي يمقتها الطلاب، بل من خلال ورشات مميزة. وقد تجاوب الطلاب مع الفعالية وسط حماس كبير وتماهٍ ملفت مع القيمة المجتمعية والتي تحملها الفعالية الى جانب مداخلات من حياتهم وتجاربهم الشخصية.

كما وأكدت السيدة مها زحالقة مصالحة على ضرورة التعامل الجدي مع وضع حزام الأمان في البلدة وخارجها، مشيرة الى ان سلسلة الفعاليات التي تزور مدارس البلدة في شباط في عالم الحذر مكرسة لأرواح ضحايا حوادث الدراجات النارية في البلدة رحمهم الله ولروح اخر الضحايا المأسوف على شبابه المرحوم محمد مروان مصاروة.  

من جهتها، أعربت ادارة البلدية عن ضرورة تكثيف الفعاليات الهادفة الى تذويت اليات الحذر على الطرقات بالسبل العملية والورشات الرامية الى التنديد بالعنف على الشوارع والذي يؤدي الى حوادث طرق مروعة بين صفوف الشباب على وجه التحديد، مع التأكيد على غرس الاليات السليمة في هذا السياق. وفي نهاية هذا يوم القمة للحذر لطلاب السوابع اعرب الطلاب عن تقديرهم الكبير للقيمة المضافة التي تمررها الفعالية.

وفي حديث لمراسلنا مع المربية نوال عليمي كناعنة مديرة المدرسة، فقد أثنت على فعالية السيارة المنقلبة مشيدة بمضمونها مؤكدة أنها تترابط ترابطا وطيدا مع باقي الفعاليات التي تقدمها المدرسة للطلاب في مجال الحذر على الطرقات على مدار العام الدراسي، مشيرة الى اهمية الفعاليات في هذا المساق لكافة الفئات العمرية في المدرسة استمرارا لسيرورة مدروسة تستمر على مدار العام الدراسي.