كنوز نت - القدس


القدس : لائحة اتهام ضد مشتبهين من صور باهر بالاعتداء العنيف 

كنوز نت -- صدموا بشاحنتهم لنقل البضائع التي كانو يقودونها سيارة متوقفة في ركن لسيارات وبعد أن لاحظ مالك السيارة فعلتهم قاموا بالإعتداء علية، حيث تم توقيف المشتبهين الإثنين، ومن ثم إحالتهما الى التحقيق في مركز الشرطة، حيث قدمت النيابة العامة لائحة إتهام ضدهما.


جاء في بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ - لواء القدس:

 أنهت شرطة لواء أورشليم القدس خلال الأيام قليلة الماضية التحقيق في فحص ملابسات الحادث، حيث تم تقديم لائحة إتهام ضد مشتبهين إثنين وهما من سكان حي صور باهر في شرقي أورشليم القدس في العشرينيات من عمرهما بعد أن قاما بالإعتداء بشكل عنيف على مواطن في أورشليم القدس بالإضافة لذلك قاما بتهديدة وإيذائه والمس لحياته.

 في يوم 11.2.24، وفي ساعات الظهيرة تلقت الشرطة بلاغاً حول حالة عنف في حي رمات شلومو شمالي أورشليم القدس، حيث تم إستدعاء افراد شرطة مديرية تسيون في لواء أورشليم القدس إلى مكان الحادث، حيث قام افراد الشرطة بإلقاء القبض على المشتبهين ومن ثم إحالتهما إلى مركز شرطة ليف هبيرا في لواء أورشليم القدس.

بحسب نتائج التحقيق ووقائع لائحة الإتهام التي قدمتها النيابة العامة في لواء أورشليم القدس، تبين أنه في حوالي الساعة 12:45 وفي نفس اليوم وصل مشتبهين إثنين بشاحنة تستخدم لنقل البضائع إلى شارع حاخام شيك في حي رمات شلومو شمالي أورشليم القدس، وعند فتح باب شاحنة البضائع اصطدموا بمركبة أخرى كانت متوقفة في ركن لسيارات في المكان، وفي هذة الأثناء، وبسبب خوف المشتبهين الإثنين بترك تفاصيلهما لمالك المركبة التى صدموها اقترب منهم صاحب المركبة المتضررة وبدأ بتصوير وتسجيل الأضرار التي مست بمركبته، ولوحة تعريف الشاحنة التابعة للمشتبهين، وفي اعقاب ذلك، اقترب أحد المشتبهين من مالك المركبة المتضررة، وبدأ حوار بينهما بخصوص تبادل التفاصيل بينهما إلا أنهما لم يصلا إلى إتفاق، وفي غضون ذلك، اقترب المشتبه الثاني، وبدأ بتهديد صاحب المركبة المتضررة، وبدأ بمطالبته بحذف مقاطع الفيديو التي قام بتصويرها، إلا أنه رفض ذلك، ومن ثم بدأ المشتبه بالإعتداء عليه بعنف وهو يمسك برقبته، ويضرب برأسه بالمركبة حتى سقطه على الأرض، وبعد ذلك أمسك المشتبه الهاتف الخليوي من يدي الضحية، وحاول حذف مقاطع الفيديو التي تم من خلالها تصوير الضرر الذي مس مركبة الضحية.


 بعد أن تمكنوا المشتبهين الإثنين من حذف مقاطع الفيديو التي تثبت ارتكابهم الجريمة قاموا بالاستمرار في إرتكاب العنف ضد الضحية، ومن ثم عادوا إلى الشاحنة ولاذوا بالفرار من مكان الحادث الضحية الذي لم يكن يائساً بلإستثناء بإبلاغ الشرطة بتفاصيل الحادثة، حيث بدأ بتعقب خلف شاحنة المشتبهين الإثنين، وفي لحظة معينة تجاوز شاحنتهم مما أدى إلى توقيفها، ورداً على ذلك، نزل أحد المشتبهين من الشاحنة، وبدأ برشق بالحجارة باتجاه الضحية وأيضاُ بإتجاه مركبتة دون وقوع إصابات.

 قام افراد مركز شرطة موريا، وبعد ان لاحظوا الضحية وشاحنة المشتبهين، بإلقاء القبض على المشتبهين الإثنين ومن ثم احالتهما الى التحقيق في مركز شرطة ليف هبيرا كما ذكرنا أعلاه، وبعد الإنتهاء من التحقيق في فحص ملابسات القضية، وتشكيل قاعدة أدلة وبينات ضد المشتبهين الإثنين، حيث تم تقديم لائحة اتهام ضدهما على يد النيابة العامة في المحكمة، للإشتباه بتورطهما بإرتكاب الجريمة، بحسب كل مشتبه وبالأفعال المنسوبة إليه، وبمخالفات الإعتداء والمس والتهديد وعرقلة العدالة وأكثر، بجانب طلب أمر بتوقيفهما على ذمة التحقيق.

صرحت محققة في مركز شرطة ليف هبيرا في لواء أورشليم القدس الرقيبة دانييلا جولان، صباح هذا اليوم وقالت: "هذه حالة عنف حقيقية، وكل ذلك على خلفية حسن نية الضحية لمساعدة أصحاب الشاحنه التي صُدمت سيارته نتيجة ذلك". ولعدم المسؤولية للمشتبهين بعد أن صدموا بشاحنتهم سيارة متوقفة- الرد السريع لافراد الشرطة في مديرية تسيون، أدى الى إلقاء القبض على المشتبهين، ومن ثم إحالتهما الى التحقيق، حيث أنتهى التحقيق في غضون عدة أيام قليلة، وبعد أن تم تشكيل قاعدة أدلة وبينات تم تقديم لائحة إتهام ضدهما والتي تم تقديمها على يد وحدة النيابة العامة في شرطة لواء أورشليم القدس، وهذه القضية تتوافق حقًا مع مقولة - "قتلت ورثت؟"، حيث تسبب المشتبهين الإثنين بأضرار للمركبة التي كانت متوقفة ورغم ذلك، قاما المشتبهين بإستخدام العنف ضد شاهد عيان أظهر المواطنة الصالحة- افراد الشرطة في لواء أورشليم القدس مستعدون وفقًا لسياسة قيادة شرطة لواء أورشليم القدس بشكل خاص للرد في وقت قصير، وتحديد مكان المشتبهين المتورطين وإستكمال التحقيق وفقاً لذلك في كل حادث إجرامي، مع التركيز على حالات العنف والضرر بالممتلكات."

إننا ننظر إلى العنف مهما كان نوعه على أنه أمر خطير وسنواصل العمل ضد حوادث العنف بشكل عام بكل حزم ودون هوادة فيه من أجل تقديم الجناة إلى العدالة.

 -------
 مرفق- فيدو من كاميرا المركبة، وتوثق جزء من الحادث العنيف الذي وقع