كنوز نت - شفاعمرو


الحاج حسين حسن خضر ابو منذر  من الكساير إلى شفاعمرو 

1921-2024

تودع مدينة شفاعمرو اليوم الثلاثاء احد الشخصيات البارزة في تاريخها وهو الحاج ابو منذر حسين حسن خضر.


ولد المرحوم عام 1921 في قرية الكساير المهجرة جنوب غربي شفاعمرو، وكان والده حسن الخضر مختار القرية فاهتم بتعليمه حيث درس في مدرسة القرية ثم تعلم الثانوية في حيفا وكان يشارك في الخطابات التي تؤيد ثورة عام 1936 وتم اعتقاله من قبل سلطات الانتداب البريطاني، وفي السجن عرف المحتل البريطاني انه يتكلم الإنجليزية بطلاقة فتم تعيينه في مصانع الحديد والصلب البريطانية في كردانه والتي عمل فيها المئات من العمال العرب من البلاد والأردن ولبنان وسوريا، فكان المرحوم يترجم بين العمال العرب وبين المسؤولين الإنجليز، وبعد تهجير الكساير في عام 1948 لجأ المرحوم إلى مدينة شفاعمرو فيما تشتت ابناء القرية في الوطن والمهجر، وعمل في البناء حتى قام بافتتاح محمص عند مدخل الجامع القديم في المدينة وفي كل عيد كان يوزع الحلويات على المصلين على نفقته، كما كان مرجعا تاريخيا في تاريخ شفاعمرو وانساب العائلات وكانت تربطه علاقات طيبة مع كل سكان المدينة والقرى المجاورة خاصة الذين عملوا معه في مصانع الحديد وكان يسأل عنهم ويتفقدهم .

رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه الفردوس الأعلى