كنوز نت - نرمين موعد


بطولة البلاد ومهرجان قوارب الدراغون بأجمل حلة على شاطئ العرب في عكا



كنوز نت - نظمت المراكز الجماهيرية أسوار عكا للسنة الثالثة على التوالي بطولة ومهرجان قوارب الدراغون في البلاد بالتعاون مع بلدية عكا، الذي شارك فيه نحو 350 متسابق ومتسابقة، من جميع انحاء البلاد، بحضور ممثلين عن السفارة الصينية، وبلدية عكاونائب رئيس بلدية عكا المحامي أدهم الجمل ورئيس ادارة المراكز الجماهيرية المحامي خضر اسود، وممثلين عن هيئة إدارة المراكز الجماهيرية اسوار عكا.

وتألق الإعلامي زهير بهلول بمواكبة المتسابقين والمتسابقات والاعلان عن نتائج كل جولة، الذي يرافق المهرجان للمرة الثالثة.
مشاركات مميزة لأصحاب التحديات وناجيات من سرطان الثدي...

يذكر أن المهرجان للمرة الثانية، يخصص في منافساته مشاركة لفئات التي تواجه وواجهت تحديات في حياتها، من بينهم فريق (نعم ولا) الذي يضم مجموعة من ذوي التحديات البصرية، وتكريمًا لهم وللسنة الثانية جرت منافسة التي خلالها انقسم المتسابقين إلى قسمين في كل قارب- الاول غطى اعينه والاخر مبصرين، وفريق آخر يعاني المتسابقين فيه من بتر أطرافهم، بالإضافة إلى مشاركة متسابقات هن ناجيات من مرض سرطان الثدي.
القاء الضوء على الثقافة الصينية، وتعاون ثقافي ورياضي مع الصين

كما وكان المهرجان فرصة لتعريف جمهور المشاركين والحضور على جزء من الثقافة الصينية من خلال تخصيص فعاليات للحضور.
يذكر ان نادي دولفينز عكا حصد المراتب الاولى في عدة سباقات.


وفي حديثه أثنى ممثل السفارة الصينية على المجهود الذي بذلته المراكز الجماهيرية اسوار عكا في تنظيم البطولة والمهرجان، مشيرًا في حديثه على انه تعاون وتبادل ثقافي وتسعى لأن يستمر هذا التعاون لكونه يضيف الى البلدين، ويلقي الضوء على التراث والثقافة الصينية التي يهدفون الى نشرها.
وبدوره أثنى نائب رئيس البلدية أدهم الجمل أيضًا على دور المراكز الجماهيرية أسوار عكا ومديرها لؤي فارس على التنظيم المتقن للمهرجان الذي أصبح تقليدًا سنويًا يحتذى به ووجهًا لبرامج عكا الجماهيرية والمميزة.


وبدوره شكر مدير المراكز الجماهيرية أسوار عكا لؤي فارس الحضور وكل من عمل على إنجاح هذا البرنامج الكبير ودعمه والسفارة الصينية وبلدية عكا على تعاونها لانجاح هذا الحدث الكبير، وقال هذا المهرجان يعتبر سابقة رياضية وثقافية الأولى من نوعها في البلاد، ويسعدنا باستضافة المهرجان للمرة الثالثة في عكا بعدما كان يتم تنظيمه في نهر العوجا بتل أبيب، ويجمع هذا المهرجان أكثر من 350 متسابق ومتسابقة من كافة أنحاء البلاد الذي يدعم الرياضة البحرية التي توجد في كل دم عكي وانعاش السياحة في المدينة.