كنوز نت - هديل اغبارية - مسؤولة العلاقات العامة – مكان



مونديال بنكهة نسائية.. محللتان رياضيتان من المجتمع العربي في هيئة البث



كنوز نت - أصبحت مقولة قالها اللاعب السابق والمدرب الحالي لفريق ميلان الايطالي جنارو غاتوزو،"لا مكان للنساء في عالم كرة القدم” مقولة قديمة لا تتوافق مع زماننا هذا، وقد تكون إنجازات النساء في هذا المجال هي خير دليل على ذلك.


كأس العالم هذا العام، سيشهد إنجازا تاريخيا لمجتمعنا وهو انجاز نسائي حيث ستقدم كل من قناتي مكان وكان "هيئة البث" ضمن النخبة من محلليها الرياضيين والذين سيرافقون المشاهدين العرب واليهود خلال بث المباريات للتعليق عليها. محللتان رياضيتان من المجتمع العربي وهما يارا حمودة من قرية البعينة النجيدات ونادين أبو اللبن من بئر السبع واللتان انضمتا الى الاستديو التحليلي لهيئة البث حيث ستقوم كل منها بتحليل مباريات مختلفة من كاس العالم في قطر. علما ان كلتيهما متابعتان بشغف كرة القدم، وذات دراية وحصيلة كبيرة من المعلومات الرياضية.


يارا ابنة قرية البعينة النجيدات تعشق كرة القدم منذ نعومة اظفارها، تحمل اللقب الثاني في اللياقة البدينة وتدرس هذا الموضوع في احدى المدارس في تل ابيب. نشأت في عائلة محبة للرياضة وكرة القدم. حيث يلعب 3 من اشقائها في هبوعيل البعينة من الدرجة الأولى واحدهم شغل منصب مدرب الفريق. قبل فترة وجيزة احتفلت بتسجيلها كلاعبة رسمية في فريق ASA تل أبيب. يارا ستكون في المونديال من بين نخبة من المحللين الرياضيين لطاقم قناة مكان 33.

نادين أبو اللبن، في منتصف العشرينات من العمر، نشأت في بئرالسبع تعلمت موضوعي الشرق الأوسط والسياسية وتدرس اللقب ثاني في تخطيط المدن، لكن عشقها لمجال الصحافة والرياضة جعلها تدمج بين الامرين في عملها حيث أصبحت محللة رياضية وصحفية في هآرتس . نادين ستكون هذا المونديال من بين نخبة من المحللين الرياضيين لطاقم قناة كان 11.

المونديال بيتكلم عربي

والى جانب حقيقة ان الدولة المستضيفة للمونديال هي عربية "قطر" فان هذا المونديال سيكون متاحا للجمهور العربي بالتعليق والتحليل باللغة العربية وبالمجان وذلك بالصورة عبر قناة مكان، وبالصوت عبر راديو مكان. وكانت قد دشنت هيئة البث تطبيق مخصص للتلفزيون الذكي "كان بوكس" ويمكن تنزيله عبر التلفاز الذكي وبالتالي مشاهدة كافة محتويات هيئة البث "كان ومكان" الى جانب مباريات كأس العالم في بث حي ومباشر.

واكد يزيد حديد مدير مكان الاخبارية انه لم يكن من الصعب ايجاد نساء ملمات بكرة القدم ليكن ضمن نخبة المحللين الرياضيين وذلك ان كرة القدم لم تعد حكرا على الرجال كما كانت من قبل وأضاف:" التنوع في طاقم التحليل كان على راس أولويات لأن ذلك ضمن اهدافنا كهيئة بث عامة، ومن هذا المنطلق أيضا اجتهدنا لنحصل على حق بث مباريات المونديال باللغة العربية تحليلا وتعليقا، وهذه فرصة لندعو الجماهير العربية للاستمتاع بمشاهدة المباريات ومشاركتنا هذا الكرنفال الرياضي."