كنوز نت - اللد

إفطار جماعي وسهرة رمضانية في مركز الجيل الذهبي اللد

 
كنوز نت - عممت الناطقة الإعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحفية رانية مرجية البيان التالي : نظمت مديرة مركز الجيل الذهبي في اللد المربية بنان زياد العجو التي تلقب بأم الكل إفطارًا جماعيًا وسهرة رمضانية تليق بأمهاتنا وجداتنا تخلل فقرة أناشيد وتهاليل لفرقة جلسة سهر وتوزيع هدايا وتابعت الناطقة الإعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحفية رانية مرجية ان الأمسية كانت جميلة راقية ومميزة مزجت بين الفرح والدعاء لكافة المرضى بالشفاء ولا سيما ان أبواب السماء تكون مفتوحة بشهر الخير والصلاة والصيام شهر الرحمة والغفران شهر المحبة والمودة الصلاة والامتنان لله عز وجل على وجود انسانة مثل بنان التي تهتم بهن وتكرمهن وتشعرهن بقيمتهن بالحياة وتنمي بهن روح الابداع والانتماء وتجدد كالنسر شبابهن فهي صاحبة اجمل قلب وأجمل ابتسامة سماوية فهن معا , يعودون إلى ماضٍ غاب عن مدينة اللد, يحسبون كل لحظة كل جملة .

يجمع بعضا منهن تحت سقف واحد: طعام فعاليات نشاطات محاضرات , وحكايات عن الماضي والمستقبل.

في كل يوم وكل ساعة وكل شهر نشاط جديد , فعاليات تربوية ثقافية فنية ,اشغال يدوية , رحل , استضافة مسنين من المثلث او الشمال استضافة فنانين وفنانات ,أخصائيين في كافة المجالات أعياد ميلاد لكل مسنة ,افطار برمضان ,الاحتفال معا بكافة الأعياد ,اسواء الدينية او الاجتماعية , والعديد من الفعاليات التي لا تحصى.

وحقيقة اكتب لقد استطاعت بنان بعملها الجاد والمتفاني وبحبها الكبير وعطائها المستديم للمسنات ان تجعل المركز ذخر لكل مسنة ومسنة فهنالك من تطلق عليها لقب الكبيرة ,وهنالك من تسميها أم الكل, وهنالك من تطلق عليها لقب الملاك الحارس, لأنها ابدعت في مجال التواصل الإنساني معهن وفي خلق جو عائلي وبامتياز فالمسنات هنالك بمثابة بنات لها ترشدهن تساعدهن بشتى الأمور . وفي ساعات بعد الدوام تزورهن في بيوتهن عند الحاجة لأنها تؤمن ان هذا الجيل يستحق حياة أفضل وأجمل .الى هنا نص البيان