كنوز نت - الكنيست


نهائيًا: قانون ربط البيوت العربية بالكهرباء مرّ بنجاح



كنوز نت - صادقت الهيئة العامة للكنيست، صباح اليوم الأربعاء، بالقراءتين الثانية والثالثة على قانون ربط البيوت غير المرخصة بالكهرباء، والذي تقدّم به رئيس كتلة القائمة العربية الموحدة ورئيس لجنة الداخلية النائب وليد طه، والذي من شأنه أن يربط عشرات آلاف البيوت العربية غير المرخصة بالكهرباء.

وبحسب القانون يحق لكل مواطن بنى بيته لغاية عام 2018 بدون ترخيص، أن يربطه بالكهرباء إذا توافرت ثلاثة شروط أساسية:

الأول: أن يكون للبلدة مخطط شمولي مصادق عليه (תכנית כוללנית)، علمًا وأن غالبية بلداتنا العربية فيها مخططات شمولية مصادقة، والبقية في طور المصادقة.


 والثاني: أن يتم تقديم خارطة مفصلة للجان التنظيم للحي الذي بني فيه البيت، فقط تقديم خارطة وليس المصادقة عليها. والثالث: تقديم كفالة بنكية مساوية لما يدفعه صاحب البيت المرخّص.

وفي تعقيبه على إقرار القانون قال النائب وليد طه: لأول مرة يتم تمرير قانون يمنح حلاً جذرياً لواحدة من أصعب تحديات مجتمعنا العربي على أسس التنظيم. نهنئ مجتمعنا العربي وعشرات آلاف أصحاب البيوت التي دخلت على خط الفرصة القانونية لربطها بالكهرباء.

آلاف البيوت العربية ينطبق عليها هذا القانون ويجب استثماره فوراً بعكس ما يدّعي البعض بأنه لن يوفّر الحلول سوى لعدد قليل من البيوت العربية، في محاولة للتقليل من شأن وأهمية هذا القانون الذي قدمته الموحدة.

وأضاف النائب طه: القانون الذي قدمناه وتم إقراره، ليس فقط سيساهم بربط البيوت العربية بالكهرباء، وإنما سيساهم أيضًا في تسريع التخطيط وترخيص الكثير من البيوت وإنقاذها من شبح الهدم والغرامات الباهظة.


<iframe src="https://www.facebook.com/plugins/video.php?height=316&href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fknooznetcom%2Fvideos%2F1957914504405318%2F&show_text=false&width=560&t=0" width="560" height="316" style="border:none;overflow:hidden" scrolling="no" frameborder="0" allowfullscreen="true" allow="autoplay; clipboard-write; encrypted-media; picture-in-picture; web-share" allowFullScreen="true"></iframe>