كنوز نت - المشتركة


الشرطة تنكل بأهل ترابين الصانع في النقب وتعتدي على المواطنين.


  • النائب عودة: حكومة بينت الاستيطانية تنتهج نهج التنكيل المنهجي أهل النقب. 

كنوز نت - بعد الإعتداء على أهالي قرية قصر السر هذا الأسبوع، عادت الشرطة واعتدت بوحشية على أهالي ترابين الصانع. 

حيث داهمت عناصر ملثمة القرية اليوم وعاثت فيها واعتدت بالضرب على المواطنين واشهرت السلاح ضدهم. 


وكان النائب أيمن عودة رئيس المشتركة قد قدم استجوابًا في موضوع الحملات الوحشية على النقب في الأسبوع المنصرم لوزير "الأمن" الداخلي عومر بار ليف على خلفية الاعتداء على عماد الهواشلة في قصر السر. 

وقد قام اليوم عودة بالاتصال ببار ليف بعد اعتداء اليوم على ترابين الصانع وطالبه بوقف استهداف النقب، كما قدم اقتراحًا مستعجلًا على جدول أعمال الكنيست لنقاش تصرفات الشرطة وأجهزة الأمن ضد أهلنا في النقب. 

وصرّح عودة أنّ الحديث يدور حول حملة عدائية ممنهجة موجهة ضد أهلنا في النقب بوتيرة متصاعدة منذ أن أقرّت الحكومة قرارها تحت الإدعاء المزعوم بمحاربة الجريمة ولكنها فعليًا السيطرة العسكرية على أهلنا في النقب. 

وأكد عودة بأن القائمة المشتركة لن تدّخر جهدًا في سبيل وقف استهداف أهلنا في النقب وفي القرى مسلوبة الاعتراف وتحقيق حقهم بالاعتراف والتطور.