كنوز نت - الموحدة



  • وفد الموحدة بزيارة عمل للمجلس الإقليمي جلبوع وللبلدات العربية التابعة له بعد دمجهم في خطة "تقدّم"

كنوز نت - قام رئيس القائمة العربية الموحدة د. منصور عباس والنائب عن الموحدة مازن غنايم يرافقهما رئيس المكتب السياسي للموحدة إبراهيم حجازي بزيارة عمل للمجلس الإقليمي جلبوع وبجولة ميدانية في البلدات العربية التابعة للمجلس، صندلة، مقيبلة، الناعورة، بهدف الاطلاع على احتياجات الأهل فيها، واستمرارًا لبرنامج الموحدة في متابعة قضايا السكان العرب التابعين للمجالس الإقليمية المختلطة، خاصة بعد قيام الموحدة لأول مرة بشملهم ضمن الخطة الاقتصادية الجديدة للمجتمع العربي "تقدّم".

وشارك في الاجتماع في مجلس جلبوع وفي الزيارات الميدانية للقرى التابعة له رئيس المجلس عوفيد نور ، ونائبه تيسير قاسم، وعضو المجلس خالد خالدي، وأعضاء اللجان المحلية العربية في المجلس من القرى الخمس التابعة للمجلس: من المقيبلة: علي زيادات رئيس اللجنة، وعلي أبو عمرو سكرتير اللجنة. ومن صندلة: أمير عمري عضو اللجنة المحلية. ومن الناعورة: موفق زعبي رئيس اللجنة. ومن الطيبة: محمد توفيق زعبي رئيس اللجنة. ومن طمرة: تيسير إدريس زعبي.

رئيس المجلس عوفيد نور وأعضاء اللجان المحلية رحّبوا بوفد الموحدة، وأثنوا على قيام الموحدة باستغلال تأثيرها السياسي وإقرار خطة تقدّم وشمل سكان المجالس الإقليمية فيها لأول مرة، وتحدثوا عن أهم القضايا والمطالب للبلدات العربية التابعة لمجلس جلبوع، وأبدوا استعدادهم للتعاون مع نواب الموحدة لما فيه خدمة الأهل في هذه البلدات.

النواب د. منصور عباس ومازن غنايم تحدثوا عن قرار الموحدة بشمل السكان العرب في المجالس الإقليمية المختلطة لأول مرة ضمن خطة "تقدّم"، وضرورة استغلال كافة الميزانية للنهوض بالبلدات العربية في هذه المجالس.