كنوز نت - النقب


حملة للشرطة في النقب وضبط اسلحة ومخدرات


كنوز نت - بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ: ضمن نشاط "المسار الآمن" ومكافحة الجريمة في المجتمع العربيّ لتعزيز سيادة القانون والردع منذ صباح ومع اعطاء الإشارة، قام حوالي 1200 شرطي ومحارب من حرس الحدود في نشاط في جميع أنحاء منطقة النّقب، مع التركيز على الأهداف الإجراميّة في البلدات البدويّة وفي مدينة بئر السبع. خلال النّشاط تمّ ضبط اسلحة غير قانونيّة ووسائل قتاليّة ومخدرات خطرة من أنواع مختلفة

في اعقاب سياسة شرطة إسرائيل وكجزء من مكافحة الجريمة، مع التركيز على جرائم المخدرات الخطرة والأسلحة واعمال العنف، تم اليوم إجراء حملة في لواء الجنوب بقيادة قائد لواء الجنوب اللواء بيرتس عمار وتحت قيادة قائد مديرية النقب العميد نحشون ناجلر ضد أهداف الجريمة في البلدات البدوية في النقب وفي مدينة بئر السبع.

المفوض العامّ للشرطة المفتش يعقوب شبتاي ووزير الأمن الداخلي عومير بارليف الذين حضروا النشاط اشرفوا عن كثب وأشادوا بنشاط اللواء، أفراد الشرطة والمحاربين.

وهكذا انتهت مرحلة من نشاط مستمر في رصد أهداف مرتكبي الجرائم التي تضر بسلامة وأمن الجمهور في مدينة بئر السبع وفي البلدات البدوية.

شارك في النشاط عدد من سلطات تطبيق القانون الحكومية، وشارك أيضًا أفراد من شرطة مديرية النقب، إلى جانب محاربي وحدة "اليسام" في النقب، ومحاربي وحدة "ماجين"، أفراد وحدة سرية من الوحدة المركزية في مديرية النقب، محاربي وحدة يوآف، محاربي وحدة حرس الحدود والوحدات الخاصة ومحاربي وحدة "ماتبا" ووحدة الكلاب في لواء الجنوب التي قامت في النشاط في المرحلة الأولى مع تركيز على أهداف تم تعريفها على أنها لمرتكبي جرائم في مجال الأسلحة والمخدرات في منطقة هذه المراكز وفي المرحلة الثانية كنشاط تطبيق القانون بالتعاون مع سلطات تطبيق القانون المدنية.

خلال النشاط، تم القاء القبض/ توقيف حوالي 41 مشتبه لارتكابهم جرائم، وتم ضبط سلاحين من طراز "كارلو" وأجزاء من الأسلحة وامشاط وذخيرة وأكثر من 20 كغم من المخدرات الخطرة "كنابيس" جاهز للترويج والحشيش، وكذلك تم رصد دفيئات للقنب تم اتلاف آلاف الشّتلات بالتعاون مع الدورية الخضراء.

في نشاط قسم المرور مع التركيز على مخالفات التهور على الطرق والمخالفات التي تهدد الحياة تم تحرير 70 مخالفة وتم الغاء استعمال 20 مركبة اثر عيوب تقنية وتم ضبط ونقل 9 مركبات يشتبه في كونها مزورة و 12 مركبة يشتبه انها مسروقة.

في مجال البيئة، تم توقيف 3 شاحنات كبيرة لإلقاء نفايات بطريقة غير قانونية.

تمّ تقديم جميع النتائج أيضًا لفحصها من قبل السلطات الإضافية التي تساهم في تطبيق القانون بالتعاون مع النيابة العامة.

وزير الامن الداخلي عومر بارليف:

"النشاط الذي جرى الليلة هو غير مسبوق هنا في لواء الجنوب، حيث شمل الكثير من القوات نحو 1200 شرطي من جميع الوحدات - حرس الحدود ، "اليماس"، المستعربون "اليمام"، "اليسام" وغيرهم. وهذه هي الحملة الثالثة في لواء الجنوب الّتي تحوي مئات أفراد الشرطة خلال عدد من الاسابيع.


لكنني لا أعتمد على نجاح نشاط الليلة، فسيكون ناجح كما قد يكون، ولا شك في أنه كان ناجح، تمامًا كما لا أخاف من الشجار الجماعي بين العائلات عند مدخل مستشفى سوروكا، مهما كان صعب، وكان صعب. نشاطنا لإعادة الأمن لسكان الجنوب طويل وصعب وسيستمر مع بعض التقلبات وسيستغرق وقتا. وسننجح.

ونحن لسنا من المراوغين
ونحن لسنا من الخاسرين
وهذا واجبنا! "

المفوض العامّ للشّرطة المفتش يعقوب شبتاي:

"شرطة إسرائيل تواجه حاليا تحديات كبيرة في جميع المجالات وهذا النشاط الذي ركزنا فيه حوالي 1200 شرطي ومحارب يوضح مدى تصميمنا على محاربة المجرمين على جميع المستويات، الإجرامية والاقتصادية على حد سواء. سوف نصل اليهم، الى بيوتهم في كل وقت وساعة كي نأكد لهم ونوضح لهم رسالة حادة وواضحة - شرطة إسرائيل لن تتوقف عن نشاطها حتى تقضي على ظاهرة السلاح غير القانوني وتعيد الأمن إلى سكان الجنوب والدولة كلها.

في الأسابيع الأخيرة، تلقينا أيضًا بلاغات بأن نفس أفراد الشرطة الذين داهموا منازل المجرمين الليلة يواجهون أيضًا تهديد إرهابي في أورشليم القدس وبشكل عام، وبالتالي نحن ملتزمون بالتجهز لجميع السيناريوهات، وهكذا سنتصرف. أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر قائد لواء المنطقة، اللواء بيرتس عمار، وقادته وأفراد الشرطة الذين يبذلون قصارى جهدهم لضمان عيش سكان الجنوب في أمان".

تصوير - شعبة الإعلام