كنوز نت - مجد الكروم

مجد الكروم مساء أمس لم تترك الحصان وحيدا

  • حملة التضامن مع الفنان محمد بكري تنطلق من مجد الكروم بقوة 

كنوز نت - عممت الناطقة الإعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحفية رانية مرجية البيان التالي : برعاية مجلس مجد الكروم المحلي والمركز الجماهيري وبالتعاون مع اللجنة الشعبية وكافة الأطر السياسية والوطنية عُقدت مساء أمس الخميس في قاعة المركز الجماهيري في القرية أمسية تضامن مع الفنان الفلسطيني الكبير محمد بكري، حضرها جمهور غفير من محبي بكري وخاصة من الاجيال الشابة لتكون هذه الامسية الانطلاقة الاولى نحو تنظيم عروض لأعماله في الداخل وكافة أماكن تواجد أبناء الشعب الفلسطيني والوطن العربي والعالم.

افتتحت السيدة ايناس منصور الامسية نيابة عن مديرة المركز الجماهير آية مناع التي تعذر حضورها نتيجة وعكة صحية (نرجو لها الشفاء)، ورحبت منصور بالحضور مؤكدة على وقوف مجد الكروم بكافة أطيافها الى جانب الفنان محمد بكري، وأشادت بمجموعة اصدقاء بكري التي تقوم بدور رائع لمناصرته محليا وعالميا.

رئيس المجلس المحلي سليم صليبي دعا المجتمع العربي بأسره بكافة أطيافه لتلبية نداء لجنة الأصدقاء مؤكدا أن الشعب الفلسطيني
"لن يترك الحصان وحيدا " وأن محمد بكري هو نموذج لما يعانيه الفنانون وأصحاب الكلمة الحرة من ملاحقة نتيجة فضحهم لسياسة الاحتلال والتمييز العنصري.


عن لجنة اصدقاء محمد بكري ألقى السيد ماهر نمر حسين كلمة أكد من خلالها على ضرورة التكاتف لإنجاح الحملة في كافة بلداتنا العربية، وأضاف حسين، أن حملة التضامن مستمرة حتى وقف الملاحقة العنصرية المجحفة بحق الفنانين الفلسطينيين وضد سياسة كمّ الأفواه والتعتيم على جرائم الاحتلال.
بدوره شكر الفنان محمد بكري القائمين على الأمسية التضامنية وقدم مشاهد من مسرحية "المتشائل"، رواية الاديب اميل حبيبي وإخراج الفنان الراماوي الفلسطيني مازن غطاس.

ثم جرى عرض فيلم "زهرة" من إخراج بكري، ولاقت العروض تشجيع وتفاعُل يثلج الصدر من الحضور الكريم.

يذكر أن مديرة المركز الجماهيري آية مناع قد بعثت برسالة تضامنية للامسية جاء فيها : " من المفروض أن يكرّم الفنان محمد بكري على أعماله الفنية العالمية كما هو الحال في دول العالم المختلفة، لكن للأسف عوضًا عن ذلك يتم مقاضاته، ومن هنا نتشرف جدا أن تنطلق حملة التضامن "لن نترك الحصان وحيدًا" من مجد الكروم إنطلاقا من أن الفن هو مرآة الشعوب وهو الطريق لمجتمع أفضل فالنقد عن طريق الفن هو الوسيلة لتغيير الواقع ".