كنوز نت - العربية للتغيير

  • الطيبي والسعدي يجتمعان بوزيرة المواصلات ميراف ميخائيلي حول قضايا المواصلات للمجتمع العربي 

كنوز نت - عقد اليوم النواب احمد الطيبي واسامة السعدي القائمة  المشتركة-العربية للتغيير، جلسة عمل مع الوزيرة ميراف ميخائلي وزيرة المواصلات، لمتابعة  عدة قضايا ومواضيع هامة وعالقة قد تم طرحها على وزارة المواصلات في الحكومات السابقة. 

ضمن هذه المواضيع: 

إقامة شارع التفافي لعرابة للتقليل من ازمات السير في الشارع الرئيسي.
فتح مكتب لترخيص السيارات ومكتب لدائرة السير في أم الفحم.
ايجاد مدخل اخر لبلدة كفر قرع، إضافةً للمدخل الرئيسي في شارع ٦٥ وهناك اقتراح لإقامة مدخل جديد على طريق شارع ٦. 
إقامة دوار عند مفرق المقبرة في الطيبة لربط المنطقة الغربية في البلدة،  والامر الذي سيسهل على اهالي الطيبة بالدخول والخروج من البلدة وربط البلدة في المنطقة الغربية.
فتح مسلكيين جديدين في الرينة، وكذلك بما يخص اكسال، إقامة محول طرق ،  مفترق إكسال والعفولة، ومدخل اخر لبلدة اكسال. 


في الجلسة تم الاتفاق مع الوزيرة على إقامة جلسات وجولات مع رؤوساء هذه البلدات والطاقم المهني في وزارة المواصلات من أجل الدفع بهذه المواضيع وإخراجها لحيز التنفيذ.

كما وتم التطرق الى قضية المواصلات العامة في البلدات العربية  ولأن البلدات العربية تفتقر الى المواصلات العامة والبنى التحتية الملائمة، بدورها قالت الوزيرة  ابتداءًا من مطلع السنة القادمة  سيتم تقوية المواصلات العامة وايضا تحسين البنى التحتية في البلدات العربية من اجل إتاحة وإدخال المواصلات العامة لهذه البلدات. 

أما عن حوادث الطرق المؤلمة سيتم تخصيص ميزانية لزيادة الوعي والشرح لتفادي حوادث الطرق ومنها التي تكون في ساحات المنازل. 

أما بخصوص اللافتات العامة في الشوارع وأسماء المدن فقد أبدى النائبان رفضهم للتسميات العبرانية، وطالبوا الوزيرة بإتخاذ قرار حكومي لتغيير هذه اللافتات، على سبيل المثال ان تُكتب على اللافتة لود بدل لد، وعكو بدل عكا، ويافو بدل يافا. اسماء هذه البلدات عربية ويجب كتباتها في اللغة العربية الصحيحة من دون تحريفها. فيما وعدت الوزيرة بفحص الموضوع ومعالجته.

كما وطالب النائبان باجراء حملة جديدة لاصحاب السيارات الغير مستعملة، بالاعفاء من دفع رسوم ترخيص السيارات، وتمديد الحملة التي كانت سابقا ولم يستفيد منها الا نسبة بسيطة بسبب عدم نشر كافي،وابدت الوزيرة موافقتها المبدئية وسيتم فحص الموضوع مع وزارة المالية.