كنوز نت - طولكرم


تحت رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر :

طولكرم تؤبن الباحث والمؤرخ الأستاذ الراحل نعمان شحرور


كنوز نت - طولكرم – نظمت اللجنة التحضيرية وعائلة الفقيد ، وتحت رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر وبحضوره ، حفلاً تأبينياً للمرحوم الباحث والمؤرخ الأستاذ نعمان شحرور.

جاء ذلك في مسرح الشهيد ياسر عرفات بجامعة فلسطين التقنية خضوري ، ونقل المحافظ أبو بكر تعازي الرئيس محمود عباس " أبو مازن" مرة أخرى لذوي المرحوم الباحث والمؤرخ والأستاذ نعمان شحرور ، وعموم أهالي محافظة طولكرم وبلدة بلعا بكل مؤسساتها وفعالياتها ، مترحماً على روحه ، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.


وأضاف المحافظ أبو بكر : " هذا الرجل الذي كان دائم الحضور في كافة المحافل ، باعتباره مرجعية بالتاريخ الفلسطيني وتوثيق مفاصل القضية الفلسطينية ، بالإضافة إلى كونه رجل إصلاح يشهد له الجميع على مواقفه لإصلاح ذات البين ، علاوة على ذلك السجل الطويل والذي سيبقى حاضراً وشاهداً على إسهاماته وفهمه العميق للتاريخ الفلسطيني والعربي والإسلامي ، وسارداً أميناً للرواية الفلسطينية ، وشاهداً على حق شعبنا بالوصول إلى الحرية والاستقلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ".

وشدد المحافظ أبو بكر على أهمية المضي قدماً بتوثيق الرواية الشفوية وتسجيل تجربة المرحوم نعمان شحرور وغيره من المؤرخين والأدباء والشعراء على مستوى محافظة طولكرم ، وذلك للحفاظ على الرواية الفلسطينية ونقل التجربة للأجيال القادمة.

وألقى د. سائد ملاك كلمة الجامعة ، أشاد فيها بمناقب المرحوم الأستاذ نعمان شحرور ، مترحماً على روحه ، مشيراً إلىمسيرته العلمية والبحثية بالتوثيق والتاريخ ، بالإضافة لمساهماته الأدبية على مستوى المجتمع الكرمي ، مؤكداً على تقدير جامعة خضوري لما قدمه المرحوم شحرور ، إلى جانب ثلة من الأساتذة والأدباء والشعراء على مستوى محافظة طولكرم.


هذا وأشار الأستاذ نصوح بدران في كلمة له باسم مديرية الثقافة والمجلس الاستشاري الثقافي بطولكرم إلى أن المرحوم شحرور ، كان أستاذاً وصديقاً للجميع بهيبته وعلمه ووقاره وفهمه للتاريخ والتوثيق ، مؤكداً على أنه من الصعب الوقوف لرثاء عزيز علينا ، عشنا معه ، وكان بيننا ، إلا أن شخصيته وأسمه وإسهاماته وبصماته ستبقى كي يتذكره الجميع.

 من جانبه عدد الشاعر والكاتب محمـد علوش في كلمة باسم الإتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين ، مناقب المرحوم الأستاذ نعمان شحرور ، صاحب الشخصية الوطنية والقومية ، والذي ترحل مرتحلاً بسيرة زاخرة كان فيها صادق الانتماء لفلسطين ، حاملاً هم بلاده وسطره بوجع من خلال إرث عظيم بالتاريخ والثقافة والعلم.

وتحدث فيصل سلامه باسم فصائل العمل الوطني عن مناقب المرحوم نعمان شحرور باعتباره رجلاً واسما لامع في سماء المعرفة والثقافة والأدب ومؤرخ للتاريخ الفلسطيني ، موضحاً بأنه جسد ذلك الحضور الكبير والذي سيبقى يتذكره الجميع.

وتخلل حفل التأبين كلمات لرئيس بلدية بلعا فرحان شحرور ، وجمال يعقوب باسم مؤسسات بلعا والمجتمع المحلي ، حيث أكدا على ما تمتع به المرحوم والمؤرخ نعمان شحرور من سيرة عطرة ، معلماً وإنساناً محباً لبلده ووطنه ، معبرين عن الشكر والتقدير لكل من ساهم بتنظيم حفل التأبين، تقديراً لفقيد الجميع وفقيد فلسطين نعمان شحرور.



وتخلل حفل التأبين كلمة باسم أصدقاء الفقيد ألقاها الأستاذ طارق عبد الكريم ، مشيراً إلى أنه من الصعب إلقاء كلمات الرثاء بحق صديق وقامة مثل المرحوم نعمان شحرور ، مسترسلاَ بالحديث عن حياته وسيرته من التدريس والعمل ، والتوثيق للمسيرة التاريخية والوطنية.

في ختام حفل التأبين الذي تولى عرافته الإعلامي معين شديد ، ألقى د. عوني شحرور كلمة باسم عائلة الفقيد وذويه ، معبراً عن الشكر والتقدير للمحافظ أبو بكر ، ممثلاً عن الرئيس محمود عباس " أبو مازن" شاكراً كل من تقدم بالتعزية والمواساة ، مثنياً على دور اللجنة التحضيرية وكافة فعاليات المحافظة على ما بذلوه من جهود بالوقفة الصادقة بتنظيم حفل التأبين لشقيقه الراحل نعمان شحرور ، والذي ترك بغيابه جسداً ألماً كبيراً لا يمكن وصفه، إلا أنه سيبقى حاضراً ولن يغيب.

 هذا وسلم المحافظ أبو بكر درعاً تكريمياً لعائلة المرحوم نعمان شحرور ، تسلمه شقيقه د. عوني شحرور ، وذلك تقديراً على دور الفقيد وإسهاماته وعمله معلماً ومؤرخاً وباحثاً.