كنوز نت - الكنيست

المشتركة تُعقّب على التصويت على الميزانية:


المشتركة: لا يمكن اخلاقيا دعم ميزانية ترفع سعر الخبز وكل السلع الاساسية وتضرب القدس وتعمق الاستيطان والاحتلال

للأهمية وللتوضيح: لا يوجد أي بند في الميزانية حول الخطة الاقتصادية الخماسية للمجتمع العربي، لا 30 مليار ولا حتى 6 مليار في ميزانية 2022 والتي لم يتم التصويت عليها عينيًا حتى الآن وكذلك لا يوجد أي بند عن خطة مكافحة العنف اطلاقًا. لا في ميزانية 2021 ولا ب 2022.يوجد قرار حكومي وميزانيه عامة للوزارات.

  • ولأول مرة في تاريخ الميزانية: 
يتم التصويت على دعم وزيادة ميزانية وزارة الأمن ب 7 مليارات شاقل، ميزانيات للادارة المدنية العسكرية وتقوية أدوات الاحتلال.
ميزانيات لوزارة الهجرة والاستيعاب وتشجيع الهجرة إلى اسرائيل. قانون الجنود المسرحين. مصروفات أمنية خاصة (أجهزة المخابرات المختلفة).
دعم ميزانية الاستيطان وميزانية المفاعل النووي.


ولولا تصويت الموحدة عينيًا على كل بند من هذه البنود لما مرّت هذة الميزانيات العينية حيث كانت النتيجة 61 مع و 59 ضد.

والجدير ذكره أنّ المشتركة صوتت أمس تفصيليًا ضد تقليص ميزانية الرفاه الاجتماعي وضد تقليص ميزانية التعليم وغيرها. تصويت المشتركة كان موضوعيًا ومهنيًا ودقيقًا حول كل بند وبند. كما ان المشتركة تدعم الخطة الاقتصادية الخاصة بالمواطنين العرب رغم كل نواقصها ولو جيء بها للتصويت فالمشتركة ستدعم.

الموحدة تغقب على تصريحات نتنياهو


المعارضة تقترح سحب التحفظات على الميزانية بشرط مراقبة الليكود لميزانيات الموحدة والعرب 

 لبيد يجيب: نكتة حلوة


تجددت صباح اليوم الخميس مداولات الهيئة العامة للكنيست للتصويت على قانون التسويات والميزانية لعام 2022، حيث افتتح الجلسة باسم المعارضة عضو الكنيست عن الليكود ميكي زوهر بتقديم اقتراح للائتلاف الحكومي بسحب جميع التحفظات على الميزانية بشرط إقامة منظومة رقابة لضمان عدم تمرير الميزانيات التي ستحصل عليها القائمة العربية الموحدة والمواطنون العرب لغزة ولحركة حماس، "وبذلك يتم الحفاظ على أمن دولة إسرائيل"!.
رئيس الحكومة البديل ووزير الخارجية يئير لبيد أجابه: "أنا مسرور أن أرى أن الليل الطويل الذي مرّ لم يقضِ على حسّ الفكاهة لدى المعارضة. جوابنا: لا".