كنوز نت - الشرطة

اعتقال 23 مشتبهاً من المجتمع العربي والضفة بتجارة السلاح


كنوز نت - بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي: "المسار الآمن" - 23 مشتبهاً من المجتمع العربي والضفة، ألقت شرطة إسرائيل القبض عليهم للاشتباه في حيازة أنواع مختلفة من الأسلحة غير القانونية والتجارة والسمسرة بها

في الأشهر الأخيرة، في إطار الكفاح الحازم لشرطة إسرائيل ضد استخدام الأسلحة غير القانونية والتجارة بها، قامت وحدة "اتجار" بنشاط سري وفريد من نوعه ضد المشتبه بهم الذين قاموا في عمليات تهريب وتجارة بأسلحة في منطقة مركز الدولة.

خلال التحقيق، الذي تم إجراؤه باستخدام مجموعة من الوسائل التكنولوجية المتقدمة، تراكمت مواد التحقيق التي عززت أن المشتبه بهم متورطون بحيازة وتجارة بأسلحة غير قانونية مختلفة، يبدو أن بعضها كان معدًا لارتكاب جرائم جنائية خطيرة مثل العنف وإطلاق النار في المجتمع العربي.

هذا الصباح، مع الانتقال إلى تحقيق علني، مئات من أفراد الشرطة بقيادة وحدة لاهاف 433 "اتجار"، وبالتعاون مع وحدة "جدعونيم - الوحدة 33"، الوحدة التكتيكية لشرطة الحدود، وأفراد وحدة "متبا" من لواء المركز ووحدات من جيش الدفاع القوا القبض على 23 مشتبهاً، أثناء قيامهم بتفتيش مكثف لمنازلهم في الدولة والضفة في المدن الطيبة، الرملة، كفر قاسم، جلجولية، كفر برا وقلقيلية: تم خلال النشاط ضبط قطعتي سلاح "كارلو" مع أمشاط ذخيرة ومسدس محشو بذخيرة وكميات من الذخيرة.

في غضون ذلك عقدت جلسة "الطاولة المستديرة" ضد أحد المحلات التجارية في كفر برا للاشتباه بمخالفته للقانون على مستويات مختلفة. في غضون ذلك، تم تجميد ممتلكاته وتم تطبيق القانون المدني والاقتصادي ضده بالتعاون مع سلطة الضرائب، ووزارة الصحة، ووزارة الزراعة والتنمية، ووحدة التحقيقات الوطنية المسؤولة عن التأهيل الاقتصادي، ووحدة الكلاب المركزية التابعة لمصلحة السجون.

التحقيق يجري من قبل شرطة إسرائيل، بالتعاون مع النيابة العامة في لواء المركز (المدني).

 تم إحالة جميع المشتبهين للتحقيق، وفي وقت لاحق من اليوم، تنوي الشرطة إحالة المشتبه بهم إلى محكمة الصلح في ريشون لتسيون للنظر في طلب تمديد توقيفهم على ذمة التحقيق.

  • مرفق صور من النشاط - شعبة الإعلام.