كنوز نت - الشرطة

ضبط متجر لبيع الكلاب بشكل غير قانوني


كنوز نت - بيان صادر عن المتحدّث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربيّ - لواء الشّمال: داهم أفراد شرطة إسرائيل مع سلطة الطّبيعة والحدائق ومفتشين من وزارة الزّراعة مجمعًا غير قانونيّ لتربيّة الكلاب والتّجارة بها

تلقى مركز شرطة إسرائيل شكوى حول تربية كلاب بشكل غير قانونيّ حيث تمّ حسب الاشتباه، التّجارة بكلاب من أنواع مختلفة وإقامة معارك كلاب غير قانونيّة.

يوم أمس (31/10) في نشاط مشترك بقيادة شرطة إسرائيل ومحاربي وحدة "اليسام" وسلطة الطّبيعة والحدائق ومحاربي حرس الحدود ومفتشين من وزارة الزّراعة قاموا بمداهمة مجمع غير قانونيّ تمّ فيه احتجاز عشرات الكلاب.

ضبط في المكان عشرات الأقفاص الصّغيرة بداخلها 49 كلباً بلا ماء وطعام وفي حالة إجهاد، وتمّ نقل الكلاب من المكان إلى جمعية.

تمّ نقل 10 كلاب في حالة حرجة لتلقي العلاج الطبيّ حيث أصيبوا بالعض والإجهاد الجسديّ، بالإضافة إلى ضبط طائر محمي من نوع "عقاب" تمّ حجزه بشكل غير قانونيّ في المجمع، وتمّ نقله للعلاج من قبل سلطة الطّبيعة والحدائق.


كما أنّه تمّ ضبط أدوية ومخدرات في مكان الحادث، وبعضها تمّ شراءها من السّلطة الفلسطينيّة.

تتسبّب ظاهرة معارك الكلاب في معاناة وإصابات وحتّى موت، وأحيانًا يصطاد أصحابها كلابًا ضالة ويهاجمونها بهدف التدريب والترفيه.

في كثير من الأحيان، يتمّ حجز كلاب المعارك في ظروف قاسية، ويتمّ إساءة ظروفها، وتغذيتها بالمخدرات "ستيرويدات" وتجويعها من أجل زيادة عدوانيتها. تتطلب هذه الكلاب، حتّى لو نجت وتمّ أخذها من أصحابها، عملية إعادة تأهيل طويلة إلى مستحيلة قبل أنّ يتمكنوا، إذا كانوا محظوظين، من العثور على منزل حاضن.

شرطة إسرائيل ستواصل نشاطها ضدّ ظاهرة الإساءة في معاملة الحيوانات بشكل عام وستواصل نشاطها المبادر ضدّ الظّاهرة القاسية في معارك الكلاب وإبقائها في ظروف صعبة