كنوز نت - العربية للتغيير



  • العربية للتغيير: قرار حكومة بينط تصنيف المؤسسات الفلسطينية كمنظمات إرهابية مُدان ومرفوض

أصدرت الحركة العربيّة للتغيير بيانًا تستنكر وتُدين فيه تصنيف وزير الأمن الاسرائيلي بيني غانتس المنظمات الأهلية الستّة كمنظمات أرهابية.
جاء هذا البيان في أعقاب تصريحات غانتس حول أن هذه المنظمات تعمل بغطاء إرهابي، فيما تعمل هذه المنظمات في إطار القانون الدوليّ وبالتعاون مع منظمات إنسانية عالمية لخدمة المجتمع المدني الفلسطينيّ.


جاء في البيان أن قرار وزير الأمن غانتس هو تعميق للإحتلال وهو بمثابة انتهاك للحقوق الانسانيّة والمدنية في الضفة الغربية المحتلة، وقد مارس الاحتلال هذه السياسات على مدار سنوات عديدة تجاه الشعب الفلسطيني  وتجاه المنظمات الانسانية التي تعمل كي تقدّم خدمات إنسانية أساسية للمجتمع المدني الفلسطيني . 

وأكّدت العربيّة للتغيير على ضرورة تراجع حكومة الإحتلال عن قرار وزير الامن بيني غانتس الجائر بحق المنظمات السّت: مؤسسة "الضمير" لرعاية الاسير وحقوق الإنسان، ومؤسسة "الحق" من أجل حقوق الإنسان، وشبكة صامدون للدفاع عن الاسرى، والحركة العالمية للدفاع عن الطفل- فرع فلسطين، إتحاد لجان العمل الزراعي، وإتحاد لجان المرأة العربيّة ومركز بيسان للبحوث، مطالبةً حكومة الإحتلال بالرجوع عن هذا القرار التعسفيّ بحق المنظمات الانسانية السّت. 

وأنهت العربيّة للتغيير بيانها مؤكدةً على الدور الانساني  لهذه المنظمات، مشيرةً إلى أنّ المسّ بهذه المنظمات هو مسّ بالحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني وانتهاك  للقانون الدوليّ ولحقوق الانسان. 

حمّل البيان الائتلاف الحكومي كاملاً، مسؤولية هذا القرار التعسفي الخطير.