كنوز نت - الموحدة

الاتفاق على الاعتراف قريبًا في النقب بقرى رخمة وعبدة وخشم زنة


  • أهم ما جاء في زيارة وزير الخارجية لبيد ورئيس الموحدة منصور عباس اليوم للنقب:

الاتفاق على الاعتراف قريبًا بالقرى العربية الثلاث في النقب رخمة وعبدة وخشم زنة ولاحقًا بغيرها من القرى

منصور عباس رئيس الموحدة: تخصيص ميزانية 5.2 مليار شيكل خطة خمسية لتطوير البلدات العربية في النقب المعترف وغير المعترف بها

رئيس الحكومة البديل يئير لبيد: الدولة ليست وصية على البدو وبفضل الشراكة مع الموحدة سيتم ربط قرى بالكهرباء والاعتراف بقرى

وزير الرفاه المسؤول عن النقب مئير كوهن: جئنا لنغير ما كان من إهمال لعشرات السنوات وكل وزير بالحكومة اليوم يتفهم حاجيات أهالي النقب

كنوز نت - بمبادرة وتنظيم من القائمة العربية الموحدة، نُظّمت اليوم الخميس، جولة ميدانية لعدة قرى غير معترف بها في النقب، منها خشم زنة، أبو تلول، الرويس، شارك فيها وزير الخارجية ورئيس الحكومة البديل يئير لبيد، ورئيس القائمة العربية الموحدة د. منصور عباس، ووزير الرفاه والمسؤول عن ملف النقب في الحكومة مئير كوهن، ونائب وزير الأمن الداخلي ومركز الحكومة بموضوع مكافحة الجريمة في المجتمع العربي يوآڤ سيچالوڤيتش، إضافة لمسؤولين حكوميين من عدة وزارات، حيث تهدف إلى إطلاع الوزراء والمسؤولين عن قرب على المشاكل والتحديات التي تواجه الأهل في النقب عامة وفي القرى مسلوبة الاعتراف خاصة.

ورافق الوفد خلال جولتهم عدة شخصيات من النقب، من بينهم: النائب السابق ورئيس الحركة الإسلامية في النقب الشيخ طلب أبو عرار، رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها الشيخ عطية الأعسم، إبراهيم الهواشلة رئيس المجلس الإقليمي واحة الصحراء، محمد النباري رئيس مجلس حورة السابق، وسلمان ابن حميد مدير عام مجلس واحة الصحراء، وغيرهم.

  • رئيس القائمة العربية الموحدة د. منصور عباس تحدث عن أهمية الزيارة قائلًا:
هذه زيارة تاريخية وهامة جدًّا لأهلنا في النقب، اتفقنا اليوم على أن يتم الاعتراف في الأيام القادمة بالقرى العربية الثلاث رخمة وعبدة وخشم زنة ولاحقًا الاعتراف بغيرها من القرى. هذا يضاف إلى قيامنا بتخصيص ميزانية 5.2 مليار شيكل خطة خمسية لتطوير البلدات المعترف بها وللبلدات غير المعترف بها في النقب. كما نقوم بمعالجة قضايا أوامر الهدم ومخالفات التنظيم والبناء بحق أهلنا في النقب.

  • وزير الخارجية ورئيس الحكومة البديل يئير لبيد قال أثناء الزيارة:

الدولة ليست وصية على السكان البدو في النقب، ولا حاجة لأن تقول لهم كيف يسكنون. بفضل الشراكة مع الموحدة والنائب منصور عباس سنمرر الخطة الخمسية لتطوير المجتمع العربي بعشرات المليارات وسنستثمر في تطوير البنى التحتية التي كان يجب الاستثمار فيها منذ زمن، سنستثمر في البنى التحتية من أصغر الأشياء حتى أكبرها، سيتم ربط قرى بالكهرباء، وسيتم الاعتراف بقرى. نحن نتحدث عن تغيير تاريخي.

  • وزير الرفاه والمسؤول عن ملف النقب في الحكومة مئير كوهن قال خلال الزيارة:
الخدمات والأمور الجيدة الموجودة في ديمونا وعومر يجب أن تتوفر أيضًا في هذه البلدات البدوية، وسنعمل على تطوير البنى التحتية في هذه البلدات وتقوية جهاز التربية والتعليم، وتقوية الرفاه والأطر الشبابية، ونحن نؤمن بهذا التغيير. لم يفعلوا هنا شيئًا منذ عشرات السنوات، ونحن جئنا لنغيّر هذا الواقع، كلنا، أنا ومنصور عباس ورئيس الحكومة، والوزير لبيد، وكل وزير في الحكومة يتفهم اليوم حاجيات الأهالي وما يدور هنا، ولن نقبل أن يكون في دولة إسرائيل ما نراه من مناظر لا تليق بالسكن هنا.

  • نائب وزير الأمن الداخلي يوآڤ سيچالوڤيتش قال:
سنعمل على استتباب الأمن في النقب لجميع المواطنين، اليهود والعرب، سنعاقب عصابات الإجرام والمجرمين وسنحمي المواطنين العاديين الذين يريدون العيش بأمن وتعايش وهم الغالبية الساحقة من أهالي النقب.