كنوز نت - يافة الناصرة


جبهة يافة الناصرة: يافة مسؤولية كبيرة! العنف جريمة! 

نرفض الاعتداء على رئيس كتلة الجبهة الرفيق ناشد بشارات.. ونطالب الشرطة بتقديم المعتدين للمحاكمة فورًا!
ونرفض الاعتداء الغاشم على احد كبار الموظفين في المجلس بعد انتهاء جلسة المجلس!

تستنكر جبهة يافة الناصرة الاعتداء الجبان على رئيس كتلة الجبهة الرفيق ناشد بشارات بعد خروجه من جلسة المجلس مباشرة امس الأربعاء، الذي أدى كسر رجله بشكل متعمد من نفر مقربين من رئيس المجلس المحلي، وتكسير سيارته الشخصية امام بناية المجلس، وعلى احد الموظفين الكبار في المجلس المحلي.

لا نكتفي بالادانة والشجب، ونطالب بمعاقبة المعتدين وعدم التساهل معهم، لأن هذا الاعتداء المخطط والمبرمج تم في اعقاب جلسة للمجلس البلدي، تم فيها مناقشة عدد من القضايا البلدية التي أبدت فيها كتلة الجبهة موقفًا حازمًا للحفاظ على حقوق بلدتنا امام بلدية المجيدل، وعدم التنازل عن حقنا في أراضي المندوب السامي بمحاذاة ملعب كرة القدم قرب المجيدل. 
ان لجم العنف ومنعه يكون بالعقاب، لا بالاستنكار والشجب! ولا مكان في يافة الناصرة التي تهمنا جميعًا لمثل هذا الأسلوب العدواني المرفوض! ولن نسمح باستخدام أسلوب العنف والمرور مر الكرام على هذا الاعتداء الجبان، لأننا نريد يافة متحابة بأهلها وناسها الطيبين، لأننا نرفض العنف قولاً وفعلاً.. ولا نستخدم أسلوب.. يد تضرب والأخرى تشجب!!
نطالب رئيس المجلس بتحمل المسؤولية شخصيًا لأن المعتدين هم مرافقيه وحاشيته التي تأتمر بأمره!! وتقديم المعتدين للقضاء في اسرع وقت وانزال اقصى عقوبة بهم! 
لا للعنف.. تسقط كل يد تمتد على منتخبي الجمهور وموظفي المجلس المحلي.. نشكر كل أهالي يافة الناصرة على وقفتهم الى جانب رئيس كتلة الجبهة ناشد بشارات الذي ما زال يرقد في المستشفى وسيخضع لعملية جراحية بسبب الاعتداء الغاشم عليه!


يافة الناصرة متحابة بأهلها.. ترفض كل اشكال العنف.. البلد مسؤولية.. مش فوضى!
الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة 
يافة الناصرة
14.10.2021


الحزب الشيوعي والجبهة يدينان الاعتداء على عضو مجلس يافة الناصرة ناشد بشارات


يستنكر الحزب الشيوعي والجبهة الاعتداء على رئيس كتلة الجبهة في مجلس يافة الناصرة الرفيق ناشد بشارات وعلى أحد موظفي المجلس.
وجاء الاعتداء المبيّت بعد جلسة للمجلس المحلي تم فيها مناقشة عدد من القضايا البلدية التي أبدت فيها كتلة الجبهة موقفًا حازمًا للحفاظ على حقوق يافة الناصرة أمام بلدية المجيدل، وعدم التنازل عن أراضي المندوب السامي بمحاذاة ملعب كرة القدم قرب المجيدل.
ويطالب الحزب الشيوعي والجبهة الشرطة بتقديم المعتدين للمحاكمة فورًا، كما يطالبان رئيس المجلس المحلي بتحمّل المسؤولية. إنّ الاعتداء على منتخب جمهور يقول كلمة حق دفاعًا عن بلده ومصلحة بلده هو تصرّف إرهابي خطير لا يمكن التساهل فيه.
كما نتمنى الشفاء العاجل لرفيقنا ناشد الذي ما زال يرقد في المستشفى وسيخضع لعملية جراحية.