كنوز نت - اللد

الإعتداء على مظاهرة مساندة للأسرى امام سجن الرملة


عممت ابناء البلد بينا جاء فيه أنّ "قوات الامن الصهيونية اقدمت على الآعتداء على المتظاهرين امام سجن الرملة مساء هذا اليوم، وذلك خلال الوقفة المساندة والداعمة للأسرى المضربين عن الطعام رفضا للإعتقال الإداري، حيث نظم مجموعة من الصبايا والشباب من مختلف الحراكات الشبابية والوطنية في الداخل والقدس وفي المقدمة منهم شبيبة حركة أبناء البلد، وقفة لدعم هؤلاء الاسرى المضربين عن الطعام والقابعين في مسلخ سجن الرملة المسمى جزافا "مشفى"".وأضاف البيان: نحن اذ نؤكد أنّنا سنستمر في دورنا الوطني والقومي والانساني الاخلاقي في مواجهة الظلم والاحتلال وفي دعم واسناد أسيراتنا واسرانا، فهذه الاعتداءات الهمجية الترهيبية لن تردعنا ولن تثني صبايا وشباب شعبنا ومناصريه المناضلين اليهود المقاومين للصهيونية وللاستعمار الصهيوني في فلسطين والذين تم الاعتداء عليهم بوحشية بعد مشاركتهم في هذه الوقفة كما دائما، لن تثنينا عن الاستمرار في هذا الدور الطليعي المكافح.

وأوضح: بعد التظاهرة أمام سجن الرملة توجّهة المتظاهرين الى مستشفى "كابلان" الصهيوني حيث يحتجز الاسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 80 يوما واطلقوا الشعارات والهتافات الداعمة له ولنضاله ووصلت هتافات الحشود الى مسامع الاسير في غرفته وهو على سريرهِ مقيدًا بالسلاسل.



<iframe src="https://www.facebook.com/plugins/video.php?height=308&href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fyaser761716%2Fvideos%2F541174616974114%2F&show_text=true&width=560&t=0" width="560" height="423" style="border:none;overflow:hidden" scrolling="no" frameborder="0" allowfullscreen="true" allow="autoplay; clipboard-write; encrypted-media; picture-in-picture; web-share" allowFullScreen="true"></iframe>