كنوز نت - الناصرة

بيان لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة


  • حول انتهاء التقييدات المفروضة على الشيخ كمال خطيب
  • مؤتمر صحافي مهم الثلاثاء القادم

الأهل الكرام في الداخل الفلسطيني:

تنتهي يوم الثلاثاء القادم 5/10/2021 التقييدات الظالمة التي فرضها القضاء الإسرائيلي على رئيس لجنة الحريات الشيخ كمال خطيب، والتي جاءت عقب اعتقاله العبثي مدة تزيد على الشهر على خلفية مواقفه من ممارسات أجهزة الأمن الإسرائيلية في المسجد الاقصى المبارك.
لقد كنا- وما نزال- على قناعة تامة بأن اعتقال رئيس لجنة الحريات هو اعتقال سياسي ليس له أي سند قانوني، وهو اعتقال جاء ضمن سياسة الملاحقة السياسية التي تهدف إلى تكميم الأفواه ومنع قادة شعبنا من التعبير عن رأيهم في وجه السياسات الإسرائيلية الظالمة والممارسات الأمنية القمعية تجاهنا، وخاصة عندما يتعلق الأمر بأهم وأكبر قضية تعني مجتمعنا وشعبنا وأمتنا وهي قضية المسجد الأقصى المبارك الذي ما تزال سوائب المستوطنين، وبدعم وحماية أجهزة الأمن الإسرائيلية، تنتهك قدسيته وتدنسه حتى هذه اللحظة.

وعليه فإننا نوجه التحية إلى رئيس لجنة الحريات الشيخ كمال خطيب لمواقفه الواضحة التي تعبر عنا جميعا، والتي لا تقبل التأويل، من مختلف الملفات الملتهبة التي تعنينا، وعلى رأسها قضية القدس والأقصى وقضية الأسرى والمعتقلين السياسيين، ونؤكد وقوفنا خلفه في قضيته أمام القضاء الإسرائيلي، والتي لم تنته بعدُ، رغم انتهاء التقييدات.


وبمناسبة انتهاء تلك التقييدات فإن لجنة الحريات تعلن للجمهور الكريم أنها ستعقد مؤتمرا صحافيا يوم الثلاثاء القادم (5/10/2021)، عند الساعة الحادية عشرة والنصف (11:30) قبل الظهر في مقر لجنة المتابعة في مدينة الناصرة. وسيتضمن المؤتمر الصحافي كلمات لرئيس لجنة المتابعة السيد محمد بركة والشيخ كمال خطيب وعضوي طاقم الدفاع الأستاذ حسن جبارين مدير جمعية عدالة والاستاذ رمزي كتيلات محام في مؤسسة ميزان لحقوق الانسان ، إضافة إلى تأكيد الموقف الثابت من مجمل القضايا والملفات التي تعالجها لجنة الحريات، وعلى رأسها قضية الأسرى والمعتقلين، وخاصة معتقلي هبة الكرامة وجرحاها.

وتدعو لجنة الحريات مختلف وسائل الإعلام المحلية والقطرية والعالمية لتغطية المؤتمر الصحافي، الذي ستوجَّه فيه رسائل على جانب كبير من الأهمية.
مع الاحترام
لجنة الحريات
الخميس ٣٠/٩/٢٠٢١