كنوز نت - عسفيا

منصور عباس يجري لقاء حواري مع أهالي عسفيا


منصور عباس بلقاء مع أهالي عسفيا: دعم الموحدة وخدمتها للبلدات الدرزية وتخصيص الميزانيات لها هو أقل الواجب

اللقاء الحواري مع أهالي عسفيا جاء بدعوة من رئيس المجلس وبطلب من الأهالي لاستيضاح دور الموحدة في الخطة الخمسية

أكد رئيس القائمة العربية الموحدة د. منصور عباس، في لقاء وجاهي حواري نُظّم، أمس السبت، مع أهالي عسفيا في المركز الجماهيري بالقرية، أن القائمة العربية الموحدة أصرّت على ضم البلدات الدرزية للخطة الاقتصادية الخماسية لتطوير المجتمع العربي ونجحت بتخصيص ميزانية 3 مليار شيكل لتطوير البلدات الدرزية، وهو أقل الواجب تجاه أهلنا في الطائفة المعروفية.


ويأتي هذا اللقاء بين النائب عباس وأهالي قرية عسفيا بدعوة من رئيس المجلس السيد بهيج منصور وبطلب من الأهالي، لاستيضاح دور الموحدة في الخطة الاقتصادية الخمسية للبلدات الدرزية، حيث أدار اللقاء والذي جاء تحت عنوان "مواضيع الساعة" الإعلامي سلمان طويل.

افتتح اللقاء رئيس المجلس السيد بهيج منصور، حيث رحّب بالدكتور منصور عباس وأكد على أنه ضيف عزيز على عسفيا، مثنيًا على مواقف الموحدة ومشروعها لتحصيل حقوق الأقلية العربية. كما أشاد رئيس المجلس بالعلاقات الطيبة بين أبناء جميع الطوائف في عسفيا وفي مجتمعنا العربي بشكل عام. ثم تطرّق لآفة العنف والإجرام التي تعصف بمجتمعنا وضرورة بذل كل الجهود الممكنة لتغيير هذا الواقع. وتطرق في نهاية حديثه إلى التمييز الواقع على عسفيا كسائر البلدات العربية الأخرى، خاصة في قضية البناء والمسكن وتوسعة مسطح البلدة.

من جهته تحدث النائب منصور عباس خلال اللقاء عن العلاقات الطيبة والممتازة التي تربطه مع الأهل من الطائفة المعروفية، خاصة كونه ابن لبلدة المغار التي تعتبر جزءًا مركزيًا في هويته، وأجاب عن أسئلة الأهالي خلال اللقاء، حيث أكد على حرص القائمة العربية الموحدة على العمل من أجل جميع الأهل في مجتمعنا العربي من مختلف الطوائف والبلدات، وتطرق لدور القائمة العربية الموحدة في إقرار الخطة الاقتصادية الخمسية للمجتمع العربي وحرصها على اشتمالها على البلدات الدرزية، وغيرها من الملفات التي تعمل عليها الموحدة لخدمة المجتمع العربي عامة ومن ضمنها البلدات الدرزية، مثل قانون الفتمال، واستمرار الجلسات مع كامينتس ومع المستشار القضائي للحكومي من أجل تعديل وإيقاف قرارات الهدم في البلدات العربية، مضيفًا: قريبًا سنعمل على إقرار قانون إيصال الكهرباء للبيوت غير المرخصة، وغيرها من الملفات.