كنوز نت - اللد

الموحدة تقوم بزيارة ميدانية للأحياء العربية في اللد 


الموحدة تقوم بزيارة ميدانية للأحياء العربية في اللد وتجتمع مع أعضاء البلدية العرب

قام وفد القائمة العربية الموحدة برئاسة النائب وليد طه، رئيس لجنة الداخلية البرلمانية، أمس الاثنين، بزيارة ميدانية للأحياء العربية في مدينة اللد، زاروا خلالها أرض عائلة النقيب وعائلة أبو لبن، واجتمعوا بعدها بعدد من أعضاء بلدية اللد العرب في مكتب عضو البلدية المهندس جمال أبو صيام، للتباحث في أهم الاحتياجات والمشاكل والقضايا التي يعاني منها أهلنا العرب في المدينة.

وشارك في الزيارة من الموحدة إضافة للنائب وليد طه: الشيخ صفوت فريج نائب رئيس الحركة الإسلامية، وإبراهيم حجازي أمين عام الموحدة، والشيخ يوسف القرم مسؤول الوحدة الإدارية في الحركة الإسلامية في منطقة المركز، وعدد من أبناء الحركة الإسلامية والموحدة في اللد من بينهم: إيهاب أبو حق، محمد دسوقي، يونس عليوة، سامي فقير، وهشام أبو موسى. 

فيما شارك في الاجتماع مع وفد الموحدة أعضاء بلدية اللد عن قائمة النداء العربي: المهندس جمال أبو صيام، السيد عبد الكريم زبارقة، السيد محمد أبو شريقي، والسيد نبيل العيسوي سكرتير قائمة النداء العربي. كما شارك في الاجتماع الدكتور زياد محارب.

وكان في استقبال وفد الموحدة من عائلة النقيب: سعيد ومعوض وجميل ومها وأمين النقيب، ومن عائلة أبو لبن: معتز وسيرين أبو لبن.


وخلال الزيارة والاجتماع طُرحت عدة قضايا يعاني منها أهلنا في اللد أبرزها: الأزمة السكنية للأزواج الشابة وقضايا التخطيط والبناء وأوامر الهدم، ومصادرة الأراضي، وقضية البيوت غير الموصلة بالكهرباء، ومشاكل البنى التحتية والحاجة لإدخال مشروع "ترميم الأحياء" للأحياء العربية، والتمييز في الميزانيات والنواقص في جهاز التربية والتعليم العربي في المدينة، وفقدان الأمن الشخصي بعد الأحداث الأخيرة، وعدم تقديم قاتل الشهيد موسى حسونة للمحاكمة. 

السيد عبد الكريم زبارقة مسؤول ملف التربية والتعليم العربي، سلّم النائب طه برنامجًا للتعليم العربي تم تحضيره على يد معلمة متخصصة بالتربية والتعليم، ودعا خلال الاجتماع إلى بناء جهاز عمل مشترك دائم مع الموحدة لحل المشاكل الكبيرة والطارئة لأهلنا في مدينة اللد.

كذلك تناول الاجتماع نجاح الموحدة بإدخال أهلنا العرب في المدن المختلطة والساحلية لأول مرة ضمن الخطة الاقتصادية الجديدة وضمان حصولهم على الميزانيات منها كسائر البلدات العربية، وذلك بحسب اتفاق الموحدة الائتلافي مع الحكومة، وتم بحث سبل وآليات تنفيذ ذلك بما يعود بالفائدة وينعكس على أرض الواقع من تحسين لأوضاع أهلنا في اللد وبقية المدن المختلطة والساحلية.

واتفق خلال الاجتماع على وضع آليات عمل مشتركة بين ممثلي مدينة اللد العرب وبين القائمة العربية الموحدة ونوابها، وبناء طاقم مشترك يعمل على مسح احتياجات اللد وبناء خطة تمكين مجتمعي شامل لأهلنا في اللد، وإيجاد العلاقة الصحيحة مع البلدية من أجل تسهيل تقديم كافة الخدمات والمستحقات لأهلنا العرب في مدينة اللد.