كنوز نت - المشتركة

وزير الرفاه يتجاوب ومطالب مدراء مكاتب الخدمات الاجتماعية العرب


في جلسة بمبادرة النائبة توما-سليمان: وزير الرفاه يتجاوب ومطالب مدراء مكاتب الخدمات الاجتماعية العرب لرفع مستوى استعمال الميزانيات الفائضة للأطر خارج منزليّة من 30% إلى 60%

توما-سليمان: "لقد كانت جلسة ايجابيّة جدًا تم من خلالها الاتفاق على حلول فورية لمشاكل ملحة في بلداتنا العربية"

بمبادرة من النائبة عايدة توما-سليمان، رئيسة اللجنة البرلمانية للنهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندرية، التقى وزير الرفاه والخدمات الاجتماعية، مئير كوهين، وفد ممثلين عن منتدى مدراء أقسام الرفاه الاجتماعي في المجتمع العربي يتكون من رئيس المنتدى فتحي أبو يونس، شفاء الصانع ويوسف عكري، في جلسة عمل حضرها رؤساء طواقم العمل في الوزارة وعلى رأسهم المديرة العامة للوزارة.

وهدفت الجلسة اطلاع الوزير على مطالب واحتياجات مكاتب الرفاه الاجتماعي في البلدات العربية، والميزانية المطلوبة من أجل سد الاحتياجات الآخذة بالازدياد.

هذا وقد تم الاتفاق على عدة حلول فوريّة لبعض المشاكل الملحة والحارقة التي تعاني منها مكاتب الرفاه والخدمات الاجتماعيّة في بلداتنا العربية وأهمّها أن الوزير وافق على مطلب السماح للمكاتب برفع استعمال الميزانيات الفائضة من الميزانيات المخصصة للأطر خارج المنزلية من 30% إلى 60%.

كما أبدى الوزير تفهمه لمطالب المدراء بتطوير العمل الجماهيري وأمر بتشكيل لجنة عمل مشتركة تتكون من ممثلين عن منتدى مدراء أقسام الرفاه الاجتماعي العربية والطاقم المهني في الوزارة لوضع خطة عمل جماهيرية مفصّلة لتتلاءم واحتياجات المجتمع العربي والعمل فورا على توفير الميزانيات لتطبيقها.

وأكد الوزير كوهين على أهمية عقد اجتماعات دورية بين طواقم الوزارة ومندوبي منتدى المدراء بمشاركته والنائبة توما-سليمان للمتابعة والتطوير وتنفيذ القرارات مع الوزارة بشكل ثابت على مدار السنة.

وبلغ الطاقم المهني في الوزارة انه سيتم تحويل الملكات المؤقتة التي تم توظيفها في فترة الكورونا إلى ملكات دائمة وثابتة.
وأكد الوزير أنه سيعمل على فحص الميزانيات المخصصة للمجتمع العربي وملاءمتها ونسبة المواطنين العرب من مجمل السكان في الدولة وطابع التحديات والمشاكل الاستثنائية التي يعاني منها مجتمعنا.  

هذا وقد أثنت النائبة توما-سليمان على التوجه الإيجابي للوزير وتلبيته الفوريّة لبعض المطالب كما وأشادت بجهود منتدى مدراء مكاتب الرفاه الاجتماعي وقدرتهم المهنيّة في تحديد المطالب وسلم أولويات مجتمعنا.

في تلخيصها للجلسة عقبت النائبة توما-سليمان قائلة: "لقد كانت جلسة ايجابيّة جدًا تم من خلالها الاتفاق على حلول فورية لمشاكل ملحة في بلداتنا العربية، أحرزنا تقدمًا كبيرا وطرحنا مواضيع إضافية ما زالت تستوجب حلا".

أما عن التواصل بين النوّاب والمهنيين في الحقل أضافت النائبة: "هذا التواصل هو ركيزة بالغة الأهمية لتحقيق التكامل بين العمل البلدي والبرلماني ومن الضروري الحفاظ عليه وتحسينه. مكاتب الرفاه الاجتماعي تعمل في ظروف صعبة وعلينا نحن تقع مسؤولية المبادرة والتنسيق".

وأعرب ممثلو منتدى مدراء اقسام الرفاه عن ارتياحهم لتوجه الوزير الإيجابي لمناقشة قضاياهم وحاجات الجمهور العربي. كما وعقب رئيس منتدى مدراء مكاتب الرفاه الاجتماعي فتحي ابو يونس: "الاجتماع كان ايجابياً فيه مصلحة لجماهيرنا. ننتظر تنفيذ قرارات الاجتماع والاستمرار ببناء الشراكات مع الوزارة والنائبة عايدة توما-سليمان"